الولايات المتحدة ترجئ فرض رسوم على عدد من المنتجات الصينية إلى منتصف ديسمبر المقبل

واشنطن-قنا


أعلنت السلطات الأمريكية أن إدارة البيت الأبيض قررت إرجاء فرض رسوم جمركية على بعض المنتجات الصينية التي كان يفترض بدء تطبيقها في شهر سبتمبر المقبل، إلى متصف ديسمبر 2019.

وقال مكتب الممثل التجاري الأمريكي، في بيان اليوم، إن إدارة ترامب سترجئ فرض رسوم جمركية بنسبة 10 بالمئة على منتجات صينية محددة، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الخلوية، والتي من المقرر أن يبدأ تطبيقها الشهر القادم.

ولفت البيان إلى أن المنتجات الأخرى التي سيتم تأجيل فرض الرسوم عليها إلى 15 ديسمبر المقبل، تشمل "أجهزة الكمبيوتر، وأجهزة ألعاب الفيديو، وألعابا محددة، وشاشات الكمبيوتر، وأنواعا بعينها من الأحذية والملابس"، مضيفا أن مجموعة منفصلة من المنتجات سيتم استثناؤها بالكامل "بناء على عوامل الصحة والسلامة والأمن القومي وعوامل أخرى".

وجاء الإعلان الأمريكي في وقت قالت فيه وزارة التجارة الصينية إن السيد ليو خه نائب رئيس الوزراء الصيني أجرى اليوم محادثات هاتفية مع مسؤولين تجاريين أمريكيين، مشيرة إلى أن ليو تحدث مع السيدين روبرت لايتهايزر الممثل التجاري الأمريكي، وستيفن منوتشين وزير الخزانة الأمريكي.

كما أشارت الوزارة، في بيانها، إلى أن الصين قدمت احتجاجا قويا بشأن اقتراح أمريكي لزيادة الرسوم الجمركية على بضائع صينية من أول سبتمبر المقبل، مؤكدة أن مسؤولين من الصين والولايات المتحدة اتفقوا على الحديث مجددا عبر الهاتف في غضون أسبوعين.
جدير بالذكر أن العلاقات الاقتصادية بين واشنطن وبكين اتسمت خلال الأشهر الأخيرة بتوترات متصاعدة بسبب فرض الولايات المتحدة لرسوم ضريبية على العديد من المنتجات الصناعية الصينية، وقابلتها بكين برد فعل مماثل، مما تسبب في التأثير على التجارة العالمية، وعلى حركة تدفق السلع بالعديد من الأسواق الدولية.

الوسوم