نمو متوقع لأرباح شركات التأمين في قطر خلال العام الجاري

أحمد فضلي

تبدأ الشركات المنضوية تحت قطاع التأمين المدرجة ضمن بورصة قطر الاسبوع المقبل الافصاح عن نتائج اعمالها للنصف الاول من العام الجاري، حيث من المنتظر ان تقوم الشركة القطرية العامة للتأمين واعادة التأمين بالافصاح عن نتائجها المالية اعتبارا من الاربعاء المقبل، على ان تقوم شركة الخليج التكافلي المختصة في تقديم الخدمات التأمينية وفقا لمبادئ والاحكام المتوافقة مع الشريعة الاسلامية، في الافصاح عن نتائج اعمالها للنصف الاول من العام الجاري في اليوم التالي، وشركة قطر للتأمين بالافصاح عن نتائج اعمالها الاسبوع المقبل، حيث ستقوم هذه الشركة بالافصاح عن نتائج اعمالها 30 يوليو، ومن ثم ستقوم شركة الدوحة للتأمين واعادة التأمين بالافصاح عن نتائج اعمالها للنصف الاول من العام الجاري وذلك في تاريخ 31 يوليو من العام الجاري، على ان تفصح الاسلامية للتأمين عن نتائج اعمالها للنصف الاول من العام الجاري في تاريخ 4 اغسطس من العام الجاري.

وصفت وكالة ستاندرد اند بورز المتخصصة في اصدار التقييمات والتصنيفات الائتمانية الخاصة بالدول والشركات الى جانب نشر التحليلات المالية والفنية عن الاداء الاقتصادي والتشغيلي لمختلف المؤسسات، سوق التأمين بالسوق الذي يشهد تنافسية كبيرة، بما ينعكس ايجابيا على اداء قطاع التأمين بشكل عام، مقدرة في تقاريرها عن قطاع التأمين في منطقة الخليج العربي ان أحجام الأقساط الإجمالية ارتفعت بشكل هامشي خلال السنوات القليلة الماضية، لأن المنافسة اثرت على النمو في بعض خطوط العمل.

كما نوهت وكالة ستاندرد اند بوزر الى ما حققته شركات التأمين واعادة التأمين من اداء متميز خلال السنوات القليلة الماضية، وعلى وجه التحديد العام الماضي، حيث قالت وكالة ستاندرد اند بورز ان بعض شركات التأمين واعادة التأمين والتكافل واعادة التكافل والوساطة في التأمين العاملين في السوق القطرية قد حققت معدلات نمو جيدة في العام الماضي، وذلك بشكل رئيسي من خلال الخطط الاستراتيجية التي تم وضعها من اجل قيادة النمو في هذا القطاع سواء من خلال التوسع في السوق المحلية او من خلال تنفيذ توسعات في الاسواق الخارجية والدولية والتي تشهد تحقيق مستويات نمو متسارعة في قطاع التأمين واعادة التأمين بشكل عام.

نمو متسارع

كما تعمل تلك الشركات على الاستفادة من النمو الاقتصادي المتسارع لدولة قطر، وتنفيذ العديد من المشاريع الضخمة سواء على مستوى البنية التحتية او من خلال المشاريع المتعلقة بتنظيم واستضافة مونديال العالم في العام 2022 من خلال تشييد الملاعب التي ستحتضن هذا الحدث العالمي، حيث قامت مختلف شركات التأمين واعادة التأمين وشركات التكافل واعادة التكافل العاملين في الدولة على السعي من اجل الحصول على حصة مهمة من تأمين تلك المشاريع التي ساهمت في نمو الاعمال المحلية، بالاضافة الى عمل تلك الشركات على الفوز بعقود تأمين ضخمة لمشاريع مختلفة في الخارج من كبار المستثمرين الاجانب.

تحسن الأرباح

من جهة ثانية، فان وكالة ستاندرد آند بورز توقعت اجمالا ان تحقق شركات التأمين واعادة التأمين في قطر ومنطقة الخليج العربي تحسنا في مستويات صافي أرباح شركات خلال العام الجاري وذلك مقارنة بالعام الماضي، مشيرة في ذات الاطار الى ان نسب النمو الخاصة بالارباح لمختلف الشركات ستكون معتدلة موزعة على كافة ارباع العام الجاري، منوهة في ذات الاطار الى التحسن المتوقع سيكون نتيجة لتحسن عوائد الاستثمارات، وليس بفعل تحسن ظروف السوق، والتي من المتوقع بأن تظل تشهد تنافسية كبيرة، حيث يقرأ ضمنيا ان شركات التأمين واعادة التأمين وشركات التكافل واعادة التكافل وشركات الوساطة للتأمين والتكافل العاملين في دولة قطر سيتمكنون بشكل او اخر من تحقيق نمو في الارباح بشكل معتدل مقارنة بالعام الماضي نتيجة للتوسعات المختلفة التي قامت بها الشركات خلال العام الماضي ومواصلة تنفيذ العديد من الاستراتيجيات والاهداف المرحلية التي تم وضعها ضمن تلك الخطط واخذت الموافقة عليها من قبل مجالس ادارات الشركات والمساهمين اثناء حضورهم لاجتماعات الجمعيات العمومية العادية وغير العادية الخاصة بشركات التأمين واعادة التأمين وشركات التكافل واعادة التكافل والتي تم عقدها خلال اواخر الربع الاول ومطلع الربع الثاني من العام الجاري.

الربع الأول

وكانت شركات التأمين واعادة التأمين وشركات التكافل واعادة التكافل العاملة في الدولة والمدرجة ضمن قطاع التأمين في بورصة قطر، قد حققت خلال الربع الاول من العام الجاري نتائج اعمال وربحا يعتبر مقبول وجيد اجمالا، حيث بلغ صافي ارباح الخمس شركات المدرجة نحو 343.4 مليون ريال بما يعادل نحو 94.3 مليون دولار امريكي، محققة نسبة نمو تساوي نحو 0.35% مقارنة بالربع الاول من العام الماضي، والذي بلغ فيه صافي الارباح المجمعة للخمس شركات المختصة في قطاع التأمين والتأمين التكافلي نحو 342.2 مليون ريال بما يعادل نحو 94.02 مليون دولار امريكي. وقد استحوذ قطاع التأمين في الربع الاول من العام الجاري على ما نسبته تقدر بنحو 3.27% من اجمالي صافي الارباح المجمعة لكافة القطاعات خلال الربع الاول من العام الجاري التي قدرت بنحو 10.48 مليار ريال بما يعادل نحو 2.88 مليار دولار امريكي.

قطر للتأمين

وبلغت ارباح شركة قطر للتأمين خلال الربع الاول من العام الجاري نحو 266.09 مليون ريال بما يعادل نحو 73.1 مليون دولار امريكي، محققة نموا على الربع الاول من العام 2018 بنحو 15.6% وبعائد على السهم يساوي 0.76 ريال. واستحوذت قطر للتأمين على ما نسبته بنحو 77.47% من اجمالي الارباح المجمعة لشركات التأمين خلال الربع الاول من العام الجاري. وبلغت ارباح شركة الدوحة للتأمين خلال الربع الاول نحو 17.6 مليون ريال بما يعادل 4.85 مليون دولار امريكي محققة عائدا على السهم يساوي 0.35 ريال، مستحوذة على ما نسبته تقدر بنحو 5.14% من اجمالي صافي ارباح قطاع التأمين في الربع الاول من العام الجاري.

القطرية العامة

كما حققت الشركة القطرية العامة للتأمين خلال الربع الاول صافي ارباح تقدر بنحو 20.4 مليون ريال بما يعادل نحو 5.61 مليون دولار امريكي وبعائد يساوي 0.23 ريال، واستحوذت الشركة القطرية العامة للتأمين على ما نسبته تقدر بنحو 5.94% من اجمالي الارباح خلال الربع الاول من العام الجاري. اما صافي ارباح الخليج التكافلي فقد قفزت خلال الربع الاول من العام الجاري بنحو 163.72% حيث بلغت نحو 14.39 مليون ريال بما يعادل نحو 3.95 مليون دولار امريكي مقارنة بنحو 5.82 مليون ريال في نهاية الربع الاول من العام الماضي بما يعادل نحو 1.60 مليون دولار امريكي. وارتفع العائد على السهم من نحو 0.23 ريال في الربع الاول من العام الماضي ليصل الى نحو 0.56 ريال في الربع الاول من العام الجاري.

الخليج التكافلي

واستحوذت شركة الخليج التكافلي على ما نسبته تقدر بنحو 4.19% من اجمالي الارباح المسجلة خلال الربع الاول من العام الجاري. وحققت الاسلامية للتأمين خلال الربع الاول من العام الجاري صافي ارباح تقدر بنحو 24.8 مليون ريال بما يعادل نحو 6.83 مليون دولار امريكي مقارنة بنحو 23.1 مليون ريال في نهاية الربع الاول من العام الماضي بما يعادل نحو 6.34 مليون دولار امريكي، حيث بلغت نسبة النمو على اساس ربع نحو 7.59% حيث ارتفع العائد على السهم من 1.54 ريال في الربع الاول من العام الماضي الى نحو 1.66 ريالا في الربع الاول من العام الجاري، واستحوذت الشركة على ما نسبته تقدر بنحو 7.24% من اجمالي الارباح المجمعة لقطاع التأمين خلال الربع الاول من العام الجاري.

رخص العمل

وكان مصرف قطر المركزي أصدر النصف الاول من العام الماضي قائمة بالشركات العاملة ضمن قطاع التأمين والتي رخص لها للعمل في السوق المحلي بعد ان استجابت لكافة المتطلبات والقواعد التنظيمية والتشريعية التي وضعها مصرف قطر المركزي، حيث تضمنت تلك القائمة 42 شركة مختصة في أنشطة التأمين، توزعت إلى 12 شركة تأمين وإعادة تأمين وتكافل وإعادة تكافل ومن بينها 5 شركات وطنية مدرجة في البورصة حيث إنها شركات مساهمة عامة قطرية، إلى جانب الترخيص لـ 25 شركة وساطة في قطاع التأمين وإعادة التأمين والتكافل وإعادة التكافل والترخيص لأربعة ممثلي شركات تأمين والترخيص لشركة واحدة كمزود خدمات تمديد الضمان. الى ذلك، فان مصرف قطر المركزي منذ توليه مهام الإشراف والرقابة على قطاع التأمين في الدولة لا يدخر جهدا من أجل توفير البنية التشريعية والرقابية لهذا القطاع المهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني، حيث يشكل القطاع التأميني أحد القطاعات الحيوية ضمن القطاع المالي العامل في الدولة وتساهم شركات قطاع التأمين واعادة التأمين بقوة في الناتج المحلي للدولة.