تزامنا مع مرور 9 سنوات على فوز قطر بشرف تنظيم المونديال

رئيس الوزراء يدشن مبنى 2022 في منطقة أسباير زون

محمد السقا - تصوير: عمرو دياب


دشن معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، صباح أمس مبنى 2022، في منطقة أسباير زون.

وبعد عرض فيلم قصير يحكي تطور الرياضة والمنشآت الرياضية في دولة قطر، استمع معاليه إلى شرح موجز عن دلالات تصميم المبنى ومحتوياته وأقسامه، باعتباره أول مبنى في العالم يصمم على شكل 2022، ويأتي تدشينه تزامنا مع مرور تسع سنوات على فوز دولة قطر بتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم لأول مرة في الشرق الأوسط.

حضر التدشين عدد من أصحاب السعادة الشيوخ وكبار المسؤولين الرياضيين.

ويأتي تدشين مبنى 2022 في اسباير زون تزامنا مع فوز قطر باستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم حيث يعتبر المبنى أيقونة المباني نظرا لجماليتها وروعة تصميمها حيث يعتبر المبنى الاول من نوعه في العالم على شكل رقم.

حيث يعتبر سعادة الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني هو صاحب فكرة المشروع الجذاب والفريد من نوعه في العالم والمطور حيث ان فكرة التصميم مستوحاة من رسمة يدوية وقد قام بتطوير التصور الهندسي والمعماري والرسومات التنفيذية للمشروع المكتب العربي للشؤون الهندسية تحت اشراف الرئيس التنفيذي ورئيس المعماريين ابراهيم محمد جيدة المصمم القطري، وبالشراكة مع انتونيو كابسوني مؤسس شركة بي اند سي اسوشيتي (ميلان). 

كما تعتبر شركة البندري المقاول الرئيسي للمشروع وشركة لاورا انترناشيونال المطورة للاعمال. 

وحول هذا المشروع الكبير قال سعادة الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني صاحب الفكرة: لاشك ان يوم 2 ديسمبر يمثل لنا يوما عظيما في تاريخ قطر كونه اليوم الذي شهدت فيه بلادنا الحبيبة الفوز باستضافة مونديال الكرة بعد ان استطاعت قطر بسواعد ابنائها التفوق وابهار العالم اجمع بالفوز بالاستضافة واثبات احقيتها في هذا الانتصار التاريخي على دول اكبر مساحة واكثر عددا في السكان بعزيمة الرجال وقد جاءت فكرة اقامة مبنى 2022 بالتحديد في عام 2010 اثناء دراستي في الخارج حيث كنت اتابع بلاتر وهو يسحب اسم قطر من الظرف الخاص بالتصويت في الفيفا في 2010 ومنذ ذلك الوقت بدأت بالتفكير في اقامة مشروع يكون ارثا للدولة والاجيال القادمة من خلال ترسيخ 2022 ليكون خالدا في الاذهان ومن هنا تولدت الفكرة واليوم الحمد لـله نراها على ارض الواقع بكامل تفاصيلها.

إرث للأجيال

واضاف الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني قائلا: ان هذا المشروع الفريد من نوعه لم يكن ليرى النور لولا دعم الدولة للمستثمر القطري وايضا لثقتنا في الاقتصاد القطري وفي هذا الصدد اتوجه بالشكر الى مقام سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والحكومة الرشيدة على دعم القطاع الخاص التي تحفزنا على الافكار الخلاقة والتي تجعل من قطر واحة للابداع كما اشكر سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لصاحب السمو الذي كان اول من عرضت عليه الفكرة في 2013 واعجب بها وكان من اكبر الداعمين لها، وقال الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني صاحب فكرة مبنى 2022 : في عام 2016 طرحت اسباير زون بعض الفرص الاستثمارية للقطاع الخاص وقد شاركنا بها وتم ترسيتها في شهر اكتوبر 2017 وحصل مشروعي على افضل مشروع متكامل حيث انه يكمل الخطة الرئيسية لاسباير زون بحيث تشتمل على مجمع تجاري وفنادق وحديقة ومستشفى وكانت بحاجة الى مركز اعمال ليكمل احتياجات اسباير زون فجاء مبنى 2022 ليكمل الخطة الرئيسية للمشروع الخاص باسباير زون وفي ختام تصريحه وجه الشيخ ناصر الشكر الى كل من ساهم في اظهار هذا المشروع الكبير الى النور ليكون اضافة الى المعالم البارزة في دولتنا الحبيبة قطر.

ندعم المستثمرين

قال محمد خليفة السويدي الرئيس التنفيذي لمؤسسة اسباير زون ان المؤسسة دائما ما تدعم المستثمرين وتطرح امامهم الفرص الاستثمارية ولذلك عندما طرحنا تلك الفرص شاهدنا فكرة مشروع مبنى 2022 الذي يعبتر من المشاريع الفريدة كونه يكمل الخطة العامة لأسباير زون من خلال تواجد مركز للاعمال ومتكامل من جميع الجوانب ولذا نبارك لصاحب الفكرة سعادة الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني على هذا المشروع ونتمنى له التوفيق.

اضافة للمشاريع الكبيرة

ومن جانبه قال المهندس ابراهيم جيدة ان هذا المبنى يعتبر اضافة الى المشاريع الكبيرة والبارزة في قطر والتي ترسخ في الاذهان الحدث الاهم في تاريخ الرياضة القطرية وهو استضافة مونديال 2022 هذا المونديال الذي يجعل من قطر قبلة العالم واضاف جيدة والذي قام بتصميم استاد الثمامة المونديالي والذي يأتي على شكل القحفية ان تكليفه بتصميم المبنى امر اسعده كثيرا ليشارك في ترسيخ هذا الحدث الكبير في اذهان الشعب القطري والجدير بالذكر ان ابراهيم جيدة هو المصمم الخليجي الوحيد الذي قام بتصميم واحد من استادات مونديال 2022 وكذلك قام بالاشراف على تنفيذ مبنى 2022 حتى تدشينه في 2 ديسمبر 2019.

سلاسة في العمل

المهندس احمد الريان مدير عام شركة البندري والذي يعتبر المقاول الرئيسي للمشروع عبر عن سعادته بافتتاح مبنى 2022 وقال ان المشروع محفز كثيرا للعمل خصوصا انه يمثل سنة تاريخية ولا يمكن ان تنسى باي شكل من الاشكال وعن سير العمل في المشروع قال الريان ان العمل سار بشكل سلس للغاية وان التسهيلات التي قدمت ساعدت بشكل كبير في استكمال المشروع في موعده ونحن فخورون جدا بهذا المبنى التاريخي والذي سيبقى ارثا للاجيال.

اقتصاد قوي

لويجي لاورا من شركة لاورا انترنشيونال لتطوير الاعمال قال ان قوة الاقتصاد القطري والعوامل المحفزة فيه دفعتنا الى قبول العمل في هذا المشروع الضخم وقد اطلعنا على مدى كفاءة الاقتصاد القطري وتوفير الفرص الاستثمارية للمستثمرين الاجانب وكل هذا يعطي دفعة قوية للامام ويجعل من قطر بوابة لرجال الاعمال والمستثمرين.

إيمان بالفكرة

المهندس انتونيو قال انه آمن بالفكرة التي طرحها عليه سعادة الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني منذ المرة الاولى وذلك نظرا لاهميتها وكونها تجسد تاريخا مهما الى جانب انها الاولى في العالم واعتبر انتونيو ان مثل الافكار الخلاقة والابداعية دائما ما تحفزه مشيدا باهمية هذا التنوع في التصاميم الامر الذي يعطي رونقا اضافيا لجمال المدينة.

مبنى متعدد الاستخدامات على مساحة 60 ألف متر

تبلغ مساحة مبنى 2022 قرابة 60 الف متر مربع وهو مبنى متعدد الاستخدامات ويضم مكاتب ادارية وناديا صحيا متكاملا وسلسلة مطاعم ومقاهي الى جانب قاعات اجتماعات ومسرح للمحاضرات ويضم ايضا المبنى ايضا قرابة 600 موقف للسيارات الى جانب انه متصل مباشرة باستاد خليفة عن طريق نفق للمشاة ومجاورته لمحطتي الوعب والمدينة الرياضية ويتكون المبنى من اربعة مبان مستطيلة مشتركة تتكون من خمسة ادوار على شكل ارقام 2022 تعلو الدورين الارضي والميزانين ومتصلة بالقبو ومن خلال التصميم العصري والهندسي اعطيت واجهة المبنى وكذلك مسقطه الافقي هيئة الرقم 2022.

اضافة جديدة لمنظومة «أسباير زون»

يأتي مبنى 2022 لينضم الى مباني اسباير زون المتعددة من ملاعب واكاديمية وحديقة وفندق ومجمع تجاري ومستشفى حيث بدأت فكرة المبنى في عام 2011 وتم الانتهاء من التصميم في 2013 وبدأ العمل فيه فعليا في منتصف عام 2018 وتم الانتهاء منه وتدشينه في 2 ديسمبر 2019.

وعلى مساحة تبلغ 2.5 كيلومتر مربع، تضم أسباير زون بعضاً من أفضل المنشآت الرياضية والبنية التحتية في العالم. فأسباير زون وجهة حائزة على جوائز رياضية والرائدة في نمط الحياة الصحي. 

فأسباير زون وجهة حائزة على جوائز رياضية ورائدة في نمط الحياة الصحي. 

وتمثل إدارة أسباير للطب الرياضي مركز قطر الرائد لإدارة الإصابات والأمراض ذات الصلة بالنشاط الرياضي حيث تمتد هذه الإدارة لتشمل كافة أطياف الرعاية الطبية الرياضية بما في ذلك فحص التأثر بالممارسة المكثفة قبل المشاركة.

وتضم أسباير زون عدداً من أفضل مرافق التدريب الرياضي على مستوى العالم، لتساهم بخدماتها الفريدة في صناعة الرياضة الدولية. وتتعدد خدمات أسباير لتشمل، على سبيل المثال: الطب الرياضي والبحث والتعليم وصناعة الأحداث والفعاليات والبنية التحتية الرياضية.

وتأسست أكاديمية أسباير في 2004 لتقدم التدريب الرياضي والتعليم للطلاب الموهوبين رياضياً في قطر. وتقدم هذه الفرصة في بيئة تعليمية ورياضية متميزة لتحضير أبطال الغد القطريين للتألق الرياضي عالمياً.

بالإضافة إلى جاذبية منطقة أسباير باعتبارها وجهة تجارية عالمية ومقصد لإقامة الفعاليات، يوجد فندقان في المنطقة، وهما فندق الشعلة والعزيزية بوتيك هوتيل.

الشيخ ناصر بن حمد:

500 مليون ريال إجمالي استثمارات المشروع

قال سعادة الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني صاحب فكرة مشروع مبنى 2022 فى تصريحات خاصة عقب تدشين المبنى أن فكرة المشروع جاءت في ديسمبر 2010 يوم فوز قطر باستضافة كأس العالم 2022، حيث هدفنا الى بناء مشروع يكون بمثابة أيقونة وذكرى للأجيال القادمة وارث للدولة، وقد فكرنا في العديد من التصاميم في البداية، من بينها بناء برج في شكل كأس العالم أو على شكل أرقام، وفي نهاية الأمر استقرينا على انشاء مبنى على شكل عام 2022 لما له من رمزية أكبر تجاه قطر.

وقال إن شركة إليت قطر هي المطور الرئيسي للمشروع، المشروع عبارة عن أربعة مبان متشاركة ببوديوم وميزانين وطابق تحت الأرض، مكاتب ادارية ونادي صحي متكامل وسلسلة مطاعم، و600 موقع مرتبطة باستاد خليفة ومحطة المترو، وهو عبارة عن منصة أعمال خاصة بمنطقة أسباير زون.

وأوضح أن المبنى جاهز للتأجير بالنسبة للمطاعم، كما أن المكاتب جاهزة للتأجير حاليا، وأوضح أن قيمة المشروع تتجاوز الـ500 مليون ريال بين أصول واستثمارات.