507.7 مليون ريال صادرات شركات قطرية بدعم من «قطر للتنمية»

مصطفى شاهين

بلغ مجموع قيم تمويل بوالص تأمين الصادرات 562 مليون ريال حتى نهاية 2019.

ونجحت وكالة قطر لتنمية الصادرات «تصدير» في دعم أكثر من 124 شركة قطرية للوصول إلى الأسواق العالمية، حيث حققت مبيعاتها في تلك الأسواق نحو 507.7 مليون ريال خلال العام الماضي.

وشاركت 326 شركة في المعارض الدولية للترويج لمنتجاتها، كما تم تنظيم 22 جناحا قطريا في المعارض الدولية، وشاركت 29 شركة في البعثات التجارية في جنوب أفريقيا وأوغندا.

وتأتي مشاركة البنك في المعارض والمؤتمرات الدولية انطلاقاً من مهمته الهادفة إلى تعزيز وتنويع القطاع الخاص في قطر مع التركيز على تنمية القدرة التنافسية وخدمات التصدير للشركات الصغيرة والمتوسطة في الأسواق العالمية.

وكان بنك قطر للتنمية قد حصل على جائزة أفضل مؤسسة تنموية في العالم لتنمية الصادرات عن فئة «بناء الشراكات الناجحة» خلال العام الماضي من مركز التجارة العالمي.

وقال السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية إن المشاركة في المعارض والمؤتمرات الدولية تتماشى مع رؤيتنا للمساهمة في تطوير وتعزيز قطاع التصدير في قطر من خلال المنصات الدولية التي توفر الفرصة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة لإنشاء شبكة علاقات واسعة وإيجاد موطئ قدم لها في الأسواق المختلفة.

وأضاف آل خليفة أن رفع مستوى القدرة التنافسية لدى المصدرين القطريين وطرح المبادرات المهمة التي تهدف إلى تطوير وتعزيز العمليات التصديرية من قطر إلى الأسواق الدولية، يساهم في تحقيق التنمية المستدامة والتنويع الاقتصادي بما ينسجم مع رؤية قطر الوطنية 2030، ويعزز من قدرة الشركات الصغيرة والمتوسطة للقيام بدورها المحوري في تعزيز الاقتصاد القطري.

الخدمات المالية للصادرات

وتهدف الخدمات المالية للصادرات إلى تحفيز الشركات القطرية على التركيز على الأسواق الخارجية وزيادة حجم عمليات التصدير والبيع للخارج وذلك من خلال توفير فرص التمويل الميسر للصادرات وضمان المستحقّات المالية للمصدّرين ضد مخاطر عدم الدفع من قبل المشترين الأجانب. أما خدمات الفواتير الآجلة الدفع، فهي خدمة خصم قيمة الفواتير والاعتمادات المستندية ذات الاستحقاقات الآجلة بهدف تعزيز السيولة للشركات القطرية، والتي تعدّ تمويلا قصير الأجل.

ولتمويل الصادرات يشترط خصم ما يصل إلى 90٪ من قيمة الفواتير أو خطابات الاعتماد، ومعدل الربح الذي يتراوح بين 3 – 5% سنوياً، ولمدة سنة واحدة، قابلة للتجديد أو كما هو متفق عليه.

تمويل ما قبل التصدير

وهذه الخدمة تمكِّن الشركات المصدِّرة القطرية من الحصول على التمويل اللازم للمواد الخام في حالة وجود أمر شراء أو توريد مؤكد. ويشترط للتمويل ما قبل الصادرات خصم ما يصل إلى 80٪ من قيمة الفواتير أو قيمة خطابات الاعتماد، ومعدل الربح الذي يتراوح بين 3 – 5% سنوياً، ولمدة سنة واحدة، قابلة للتجديد أو كما هو متفق عليه.

خدمات استشارية

خدمات التسويق

تقدّم لك خدمات التسويق من بنك قطر للتنمية خدمات متخصّصة تساعدك في تخطيط وإعداد استراتيجيات التسويق وتنفيذ الأنشطة اللازمة للترويج لمنتجاتك أو خدماتك. يوفر بنك قطر للتنمية دعماً يصل إلى 50٪ من تكلفة الخدمة عن طريق منحة مالية. وتتضمن خدمات التسويق إعداد استراتيجية التسويق، تطوير العلامة التجارية، استشارات العلاقات العامة، خطة علاقات عامة (لمدة تصل إلى 6 أشهر كحد أقصى)، خطة تسويق (لمدة تصل إلى 6 أشهر كحد أقصى)، تطوير المواقع الإلكترونية، إدارة وسائل الإعلام الاجتماعي (لمدة تصل إلى 6 أشهر كحد أقصى)، وتصميم تغليف المنتج.

خدمات مالية

الاستثمار

يعمل برنامج الاستثمار الرأسمالي للشركات الصغيرة والمتوسطة، الأول من نوعه في قطر، على دعم التنوع الاقتصادي عن طريق توفير استثمار رأس مالي لرواد الأعمال القطريين أصحاب الشركات الصغيرة الابتكارية والشركات المتوسطة النامية والمدارة من قبل المواطنين القطريين ضمن القطاعات المختلفة.

ويسعى برنامج الاستثمار إلى التشجيع على إقامة مشاريع جديدة في قطر للمساهمة في بناء اقتصاد مبني على المعرفة، وبناء القدرات وبناء شبكة معرفة لتسريع وتسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة الى مستوى المعايير العالمية ورفع احتمالية نجاح التنمية.

وتكون مدة البرنامج: 8-10 سنوات (خمس سنوات فترة استثمار و3-5 سنوات فترة احتفاظ). ويتضمن جميع القطاعات مع التركيز على دعم المشاريع المجدية وذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني وإعطاء الأفضلية للقطاعات الاستراتيجية (باستثناء البناء والمقاولات والتجارة). أما نسبة المساهمة المستهدفة فتبلغ أقل من 50% من الأسهم، ومن الممكن إعادة شراء الأسهم من قبل رواد الأعمال المالكين بشروط محدّدة مسبقاً. ويبلغ حجم الاستثمار للشركة الواحدة ما بين مليون ونصف الى 7 ملايين ريال قطري للشركات الصغيرة الابتكارية و3 ملايين ونصف الى 18 مليون ريال قطري للشركات المتوسطة النامية، مع العلم بأنه سيتم مراجعة استثناءات لهذه المبالغ لكل حالة على حدة.

قطر من أفضل 20 مطورا لبيئة العمل

تعد قطر في الوقت الحالي واحدة من أفضل 20 مطورا لبيئة العمل في العالم وفقًا لتقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2020 الصادر عن مجموعة البنك الدولي كما تحتل قطر المرتبة الأولى في العالم حسـب المؤشر العالمي لرصـد ريادة الأعمال في فئة «نظام ريادة الأعمــــــــــال البيئي».

230 مليون ريال استثمارات في أكثر من 30 شركة قطرية

أعلن بنك قطر للتنمية عن استثمارات مباشرة تبلغ 230 مليون ريال لـ 30 شركة قطرية، و7 محافظ وصناديق استثمارية. جاء ذلك خلال إطلاق النسخة الثانية من ملتقى الاستثمار ديسمبر الماضي، وكان البنك قد أعلن خلال النسخة الأولى عن حجم محفظة 365 مليون ريال. فيما تم توقيع عقود للتخصيص 230 مليون ريال منها للاستثمار في أكثر من 30 شركة قطرية، وهذه المبالغ إما أنها دخلت في الاستثمار أو أنها في إطار الدخول لهذه الاستثمارات، مشيراً إلى أن البنك لا يزال يبحث عن فرص استثمار آخر بباقي المبلغ، موضحاً أن البنك يتواصل مع الشركات القطرية ومسرعات الأعمال القطرية المختلفة، ونطمح لدعم الشركات القطرية لتطوير أفكارها. ونجحت الشركات القطرية في الوصول إلى جهات استثمارية وصناديق استثمارية، والحصول على الاستثمار من الشركات التي تنظر إلى العملية كعملية مجزية استثمارياً، بينما في العام الماضي كانت أكثر الشركات في مرحلة الفكرة، تبحث عن الدعم الحكومي. كما نجحت أكثر من 5 شركات من محفظة بنك قطر للتنمية في إيجاد أسواق أخرى لها كالأردن ودول شرق أوروبا وتركيا وعمان والكويت، والتوسع دولياً بعد تحقيق النمو في السوق القطري.

وعمل البنك خلال الفترة الماضية على بناء الشركات ونجحنا في إنجاز شراكات مع 7 محافظ استثمارية، ونعمل الآن على تطوير واستغلال هذه الشراكات، ومساعدة الشركات القطرية في النمو، ونتوقع أن يتم حصد نتائج هذه الشراكات خلال الفترة القادمة، ونحرص على استفادة السوق القطري ورواد الأعمال القطريين من هذه الشراكات.

فكرة ومشروع: لفان للألمنيوم

مصنع لفان للألمنيوم لإنتاج رغوة الألمنيوم، وهو الوحيد في الشرق الأوسط وإفريقيا، وهو منتج جديد على مستوى الشرق الأوسط.

وحصل المشروع على جائزة الابتكار، ضمن جائزة رواد قطر 2019 والتي تقام تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.