تدفق السياح على قبرص يسهم في نمو الاقتصاد بنسبة 0,9 % بالربع الثالث من2017

نيقوسيا - أ ف ب

أظهرت أرقام رسمية الجمعة ان ازدهار قطاع السياحة في قبرص ساهم في نمو الاقتصاد بنسبة 0,9 % في الربع الثالث من العام، ما يؤكد استمرار الانتعاش بعد أزمة مالية تطلبت صفقة إنقاذ دولية قاسية في عام 2013.

ونما الناتج المحلي الإجمالي للفصل الحادي عشر على التوالي، مع انه كان بوتيرة أبطأ عن نمو بنسبة واحد % في فترة الأشهر الثلاثة الماضية.

ونما اقتصاد هذه الدولة العضو في منطقة اليورو 3,9 % في الفصل الثالث على أساس سنوي، بحسب تقديرات رسمية.

وكاد اقتصاد الجزيرة المتوسطية ان ينهار في 2013 لكنه لا يزال في منطقة ايجابية منذ الفصل الرابع من عام 2014، وهو أحد أسرع الاقتصادات نموا في أوروبا.

وحطمت قبرص أرقام السياح هذا العام، وبلغ إجمالي العدد 3,4 مليون سائح بنهاية أكتوبر، مستفيدة من سمعتها كمكان آمن في المنطقة المضطربة.

وأورد مكتب الإحصاءات الحكومي الجمعة نسبة نمو جيدة في قطاعات الصناعة والتجارة والمصارف والمطاعم والبناء.

لكن تم تسجيل تقلص للنشاطات المالية والتأمين في الفصل الثالث.

قدمت ترويكا الدائنين الدوليين -- المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي -- صفقة إنقاذ لقبرص بقيمة 10 مليار يورو في مارس 2013 لمنع انهيار القطاع المصرفي.

ووافقت قبرص في المقابل على برنامج تقشف قاس لكنها عادت لتسجل نموا في 2016.

وقال وزير المالية خاريس يورياديس الأسبوع الماضي انه يتوقع نمو الاقتصاد بنسبة 4 % هذا العام وبأكثر من 3 % في العام اعتبارا من 2018 ولغاية 2020.