موقع «ميتال ماينر» ارتفاع واردات الصلب الأمريكية بنسبة 19.4%

ترجمة - ياسين محمد

سجلت واردات الصلب الأمريكية ارتفاعا بنسبة 19.4% في أكتوبر الماضي، قياسا بالشهر ذاته من العام الماضي، وفقا لأحدث البيانات الواردة في التقرير الصادر عن معهد الحديد والصلب الأمريكي.
وأوضحت البيانات التي إجمالي حجم واردات الولايات المتحدة الأمريكية من الصلب بلغ 3119 طنا صافيا في أكتوبر 2017، وهو الرقم الذي بقي دون تغيير من الشهر السابق.
وسجلت واردات أمريكا من الصلب تراجعا بواقع حوالي 2.493 طن صافي عن شهر سبتمبر الماضي، أي بانخفاض نسبته 0.4%. ومع ذلك فإنه ومنذ بداية العام الحالي وحتى نهاية أكتوبر الماضي، بلغ إجمالي حجم واردات الصلب الأمريكي 32 ألفا و850 طنا صافيا، بزيادة نسبتها 19.4%، قياسا بالشهور العشرة الأولى من 2016.
وبلغت الحصة السوقية لواردات الصلب في أكتوبر ما نسبته 27%، لتبقى دون تغيير من الشهر السابق.
وسجلت الحصة السوقية لواردات الصلب الأمريكية بدءا من العام الجاري وحتى الآن ما نسبته 28%، بحسب التقرير.
وبلغت الحصة السوقية لواردات الصلب ذروتها في العام في يونيو حينما لامست الـ 30% قبل أن تنخفض إلى ما نسبته 26% في أغسطس الماضي.
وتصدرت كوريا الجنوبية مجددا قائمة الدول المصدرة للصلب إلى السوق الأمريكية بحجم صادرات بلغ 372 ألف طن صافي في أكتوبر الماضي، بنسبة نمو بلغت 14% من إجمالي صادراتها من الصلب إلى أمريكا في سبتمبر الماضي.
وخلف كوريا الجنوبية تحل ألمانيا التي سجل إجمالي حجم صادراتها من الصلب إلى الولايات المتحدة الأمريكية 156 ألف طن، بارتفاع نسبته 2%، ثم تايوان بواقع 112 ألف طن صافي، وبنسبة نمو 2%، وتركيا (112 ألف طن، بتراجع نسبته 7%) وأخيرا البرازيل بإجمالي حجم صادرات بلغ 89 ألف طن، بانخفاض نسبته 19%. وبالنسبة للفترة من بداية العام وحتى الآن، سجلت تايوان أكبر نسبة مئوية من الزيادة، بصادرات بلغت مليونا و148 ألف طن، ما يمثل 35% من الزيادة من إجمالي حجم صادراتها في الفترة ذاتها من العام الماضي.
وكانت واردات الولايات المتحدة من الصلب قد زادت بنسبة 6ر19% خلال العام الماضي، حيث أصبحت تمثل حوالي 26% من إجمالي حجم سوق الصلب الأمريكية.
ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أبريل الماضي أمرا رئاسيا يعطى الأولوية لمراجعة برنامج واردات الصلب، كما أجرت واشنطن في الشهور الماضية تحقيقا بشأن تأثير واردات الصلب على الأمن القومي لها.
وكان ترامب قد قال أثناء حملته الانتخابية إنه سيتصدى لواردات الصلب التي يتهمها بالإضرار بالصناعة الأمريكية.