السودان يسمح بفتح حسابات داخل البنوك بالعملة الأجنبية

الخرطوم - الأناضول

أعلنت الحكومة السودانية، الإثنين، عن فتح حسابات للأشخاص داخل البلاد بالعملة الأجنبية، وصرفها بالعملة التي يطلبونها في أي وقت.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية لوزير المالية، محمد عثمان الركابي، عقب الاجتماع الرابع لضبط سعر الصرف بالقصر الرئاسي.

وقال الركابي: "أقر فتح حسابات للأشخاص بالداخل بالعملة الأجنبية، يصرفونها متى ما أرادوا وبالعملة التي يريدونها".

يأتي ذلك، ضمن إجراءات حكومية، لكبح جماح أسعار صرف العملة المحلية، تضمنت، إجراءات قانونية ضد تجار العملة بالأسواق غير الرسمية، والمتعاملين بالنقد الأجنبي، ووجهت لهم تهم تتعلق بـ"تخريب الاقتصاد وتمويل الإرهاب وغسل الأموال"، تصل عقوبتها القصوى للإعدام.

ويحاول السودان، من خلال فتح حسابات بالعملة الأجنبية جذبه إلى القنوات الرسمية (البنوك)، في محاولة لتوفير السيولة بالعملة الصعبة، وخفض أسعار الصرف في السوق الموازية(السوداء).

وأشار وزير المالية إلى أن "الاجتماع استعرض موقف القرارات السابقة ومدى تنفيذها، والنتائج التي اتخذت بشأن ضبط سعر الصرف".

وسجل الجنيه السوداني ارتفاعا طفيفا في السوق "السوداء"(الموازية) أمام الدولار، الأيام الماضية، وبلغ 24.5 جنيها للبيع و25 جنيها للشراء، مقابل 28 جنيها، قبل فرض الإجراءات الأخيرة، مقابل 6.7 جنيهات في السوق الرسمية.

ومنذ انفصال جنوب السودان في يوليو 2011 مستأثرا بنحو 75 بالمائة من إنتاج النفط، التي تمثل 80 بالمائة من موارد النقد الأجنبي، يشهد الاقتصاد السوداني حالة من عدم الاستقرار، أدت لتراجع مضطرد في سعر العملة الوطنية (الجنيه) مقابل العملات الأجنبية، ورفع معدل التضخم إلى 46 بالمائة.