المغرب يوقع 26 استثمارا في قطاع السيارات بـ 1.5 مليار دولار

الرباط - الأناضول

ترأس العاهل المغربي الملك محمد السادس، الإثنين، حفل إطلاق 26 استثمارا صناعيا في قطاع السيارات، بقيمة 13 مليارا و780 مليون درهم (1.53 مليار دولار).

وتندرج ستة من المشاريع الـ 26 التي أعلن عنها في حفل بالدار البيضاء (غرب)، في إطار تنفيذ المنظومة الصناعية لشركة “رينو” للسيارات التي تعمل على تطوير منصة عالمية انطلاقا من المغرب.

وتتزود شركة “رينو” الفرنسية لصناعة السيارات حاليا، بالقطع المصنعة في المغرب بمعدل مليار يورو (1.18 مليار دولار) سنويا.

وسيتم إنجاز 13 استثمارا في إطار المنظومة الصناعية لشركة “بي. إس. أ بيجو” الفرنسية.

فيما تندرج خمس استثمارات أخرى، في إطار أنشطة المنظومة الصناعية “الحبال والروابط والأسلاك” المتعلقة بالمركبات، التي جرى إطلاقها في أكتوبر 2014.

بينما الاستثماران الآخران، فيندرجان في إطار المنظومة الصناعية لشركة “فاليو”، وهي شركة فرنسية متخصصة في تصميم وإنتاج النظم الإلكترونية ومكونات السيارات.

ونشطت خلال السنوات الماضية، شركات السيارات العالمية في تنفيذ استثمارات بالمغرب، عبر إقامة مصانع أو التزود من مصانع قائمة بعديد القطع التي تتألف منها المركبات.

وقال وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المغربي، حفيظ العلمي، إن المشاريع الاستثمارية الجديدة، تمكن من جلب تخصصات جديدة للمغرب، بما يتيح تعزيز الإنتاج المحلي وتكثيفه.

وأضاف في كلمة له خلال حفل الإطلاق، أن المشاريع ستمكن من إحداث 11 ألفا و568 فرصة عمل مباشرة جديدة.

وزاد: “إطلاق الاستثمارات سيشكل انطلاقة لإنتاج إطارات العجلات من الألومنيوم، ولوحات القيادة، والمصدات الأمامية، والمقاعد، والعلب الإلكترو-ميكانيكية”.