30 بلدًا حول العالم تستورد الطماطم من أنطاليا التركية

أنطاليا - الأناضول

تصدر ولاية أنطاليا جنوبي تركيا المشهورة بزراعة الخضروات والفواكه، محصول الطماطم إلى نحو 30 بلدًا حول العالم.

وبدأ المزارعون في قضاء "كوملوجا" بالولاية، الذي يمتاز بإنتاج الطماطم المزروعة ضمن بيوت بلاستيكية (أدفئة زراعية) بحصاد ثمارهم.

وتوفر "كوملوجا" جزءًا كبيرًا من الطماطم التي يستهلكها الأتراك خلال فصل الشتاء وخاصة شهري يناير وفبراير، فضلًا عن تصدير جزء آخر منها إلى نحو 30 بلدًا حول العالم.

من جانبه، ذكر مدير الشركة المسؤولة عن تصدير الخضروات والفواكه الطازجة في القضاء، "أوندر جيفتشي"، أن الطلب على الطماطم كبير من خارج البلاد، وقال: "نصدّر الطماطم إلى أوروبا والبلقان والبلدان الآسيوية".

ولفت المهندس الزراعي "جيفتشي"، إلى ازدياد الطلب على الطماطم من الدول الأوروبية في الفترة الحالية بسبب أعياد الميلاد ورأس السنة.

وبيّن أنهم صدّروا أول دفعة من محصولهم إلى أوكرانيا وروسيا البيضاء.

بدوره، ذكر رئيس بلدية "كوملوجا"، حسام الدين جتين قايا"، أن الطماطم تعد أكثر ثمرة تستهلك حول العالم، وأضاف "ويزداد الطلب عليها بسبب فوائدها، كما أن 50% من الإنتاج في القضاء يُصدّر للخارج".

وأفاد أن كوملوجا تحوي على 55 ألف دونم من المساحات التي تزرع بواسطة "الأدفئة الزراعة"، 60 بالمئة منها تزرع بالطماطم.

وأضاف" نصدّر الطماطم من كوملوجا إلى 30 بلدًا على الأقل".

وفي حديث صحفي، أشارت المزارعة "عائشة جتين قايا"، إلى أنهم يواظبون على زراعة الطماطم منذ 40 عامًا، مؤكدًة أنه عمل شاق لكنه مثمر.

وشرحت جتين قايا أنهم يهتمون بثمار الطماطم المزروعة ضمن الأدفئة وكأنها أطفالهم، مضيفةً "نحرسها عندما يكون الجو باردًا".

وشددت على عدم استخدامهم أي هرمونات في إنتاج ثمار الطماطم وهو ما قد يكون ميزة تنافسية كبيرة.