عملة بيتكوين الافتراضية تحقق أعلى قيمة لها خلال 3 سنوات

وكالات - مواقع

وصلت قيمة العملة الافتراضية بيتكوين إلى أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات، حيث وصلت قيمة الوحدة الواحدة منها إلى حوالي 900 دولار.
وقدرت قيمة وحدة بيتكوين بحوالي 435 دولارا في بداية 2016، لكنها ظلت ترتفع باطراد طوال العام.
واستمر صعود قيمة البيتكوين بالرغم من هجمات القرصنة المنتظمة على عمليات تبادل العملة الافتراضية، التي تم خلالها سرقة وحدات بيتكوين.
وقال الخبراء إن الارتفاع في قيمة العملة كان مرتبطا بانخفاض طويل الأمد في قيمة اليوان صيني.
وقالت وكالة رويترز للأنباء إن العملة الصينية تراجعت قيمتها حوالي 7 % خلال 2016. وتجري أغلب عمليات التداول بعملة بيتكوين في الصين لأن ذلك يتيح للصينيين الالتفاف على القوانين المحلية المقيدة لحجم الاموال التي يمكنهم تداولها.
وقال تشارلز هايتر، مؤسس موقع «Cryptocompare» الذي يراقب العملات الافتراضية، إن عدم اليقين السياسي في العالم، والتحركات الهندية للسيطرة على العملة الورقية كانت من العوامل التي دفعت الناس أيضا لشراء عملة بيتكوين.
وأضاف في تصريح لرويترز إنه إذا استمرت هذه التوجهات فقد يميل المزيد من الناس لشراء العملة الافتراضية لأنه يمكن أن ينظر إليها على أنها «رحلة إلى بر الأمان».
كما أن ارتفاع قيمة العملات الافتراضية قد أغرى القراصنة. ففي أغسطس الماضي تعرضت بورصة Bitfinex للتداول الرقمي التي تتخذ من هونج كونج مقرا لها لعملية قرصنة كبيرة يعتقد أنه تمت خلالها سرقة ما قيمته 65 مليون دولار من عملات بيتكوين.
وقد تراجعت قيمة البيتكوين بنحو 10 % بعد الإعلان عن عملية القرصنة هذه.
ولم تصل العملة الافتراضية بعد إلى أعلى قيمة حققتها وهي ألف دولار للوحدة الواحدة التي سجلت في أواخر عام 2013. وتتجاوز قيمة الإجمالي المتداول من العملة الافتراضية حاليا 14 مليار دولار.