الازدحام المروري يكبد الاقتصاد الهولندي خسائر فادحة

ياسين محمد

كبد الازدحام المروري الاقتصاد الهولندي خسائر بلغت قيمتها 1.1 مليار إسترليني في العام الماضي، بحسب التقديرات الصادرة عن دراسة بحثية حديثة.
وذكرت الدراسة التي أجراها معهد «تي إن أو» بتوصية من جماعات الضغط داخل قطاع النقل أنه وفي العام 2014، تسبب التكدس المروري في إلحاق خسائر بالاقتصاد الهولندي قُدرت قيمتها الإجمالية بما يتراوح بين 655 مليون إسترليني و852 مليون إسترليني.
وأضافت الدراسة التي نشر نتائجها موقع «دوتش نيوز دوت إن إل» الإلكتروني الهولندي أن الرقم المتعلق بخسائر اقتصاد البلد الأوروبي جراء الازدحام المروري عاد الآن ليسجل نفس المستويات التي كان عليها في العام 2011، برغم الأموال الضخمة التي أنفقتها الحكومة على توسيع الطرق والخطط الأخرى.
وأشارت الدراسة إلى أن الطرق المرورية الأكثر ازدحاما في هولندا تشمل «إيه 15» و«إيه 4» و«إيه2»، وفقا لما قالته المنظمات التي تصف الخسائر الاقتصادية المتحققة نتيجة الازدحام المروري بأنها «باعثة على القلق»
وسجل الاقتصاد الهولندي نموا بنسبة 0.7% خلال الربع الثالث من العام الحالي مدفوعا بنمو الصادرات والاستثمارات التجارية، وفقا لتقرير صادر عن مكتب الإحصاء الهولندي.
وكان الاقتصاد الهولندي قد نما خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 2.8% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي مدعوما بالأداء القوي للصادرات.
كان المكتب قد أعلن في تقريره الأول نمو الاقتصاد الهولندي بمعدل 2.4% فقط بعد نموه بمعدل 2.9% خلال الربع الأول من العام الحالي.
ويتوقع مكتب تحليل السياسة الاقتصادية وهو الهيئة المعنية بتقديم المشورة للحكومة الهولندية في القضايا الاقتصادية نمو إجمالي الناتج المحلي لهولندا خلال العام الحالي ككل بمعدل 3.25% وبمعدل ثلاثة بالمائة خلال العام المقبل.
وواصل الإنفاق الاستهلاكي وبخاصة على السلع المعمرة وكذلك الإنفاق الاستثماري في هولندا نموه خلال الربع الثاني من العام الحالي.
وبلغ معدل نمو اقتصاد هولندا خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالربع الأول من العام 1.2% وهو أعلى معدل نمو ربع سنوي خلال عامين.