القطاع الصناعي يحقق أعلى معدل نمو للأرباح في 3أشهر

25.4 مليار دولار عجز قطاع الخدمات الصيني في نوفمبر

لوسيل

أظهرت بيانات إدارة النقد الأجنبي في الصين أمس الثلاثاء أن العجز التجاري للصين في قطاع الخدمات سجل زيادة بقيمة 25.4 مليار دولار في نوفمبر مقابل 20.9 مليار في أكتوبر.
وأظهرت بيانات اللجنة أن العجز في نوفمبر يرجع بصفة أساسية للفجوة بين إنفاق السائحين الأجانب والسائحين الصينيين الذين ينفقون في الخارج أكثر مما ينفقه السائحون الأجانب في الصين.
وبلغ العجز التجاري في قطاع الخدمات في أول 11 شهرا من العام الجاري 234 مليار دولار.
وحقق القطاع الصناعي الصيني أقوى وتيرة نمو للأرباح في ثلاثة أشهر في نوفمبر رغم أن واضعي السياسات أشاروا إلى أن المكاسب تعتمد إلى حد بعيد على تعافي أسعار المنتجات النفطية والحديد والصلب.
وسجلت الأرباح الصناعية تعافيا قويا العام الجاري بعد أن هبطت العام الماضي بفضل تعافي أسعار السلع الأولية مع شح الإمدادات نتيجة حملة خفض الطاقة الإنتاجية وطفرة في أنشطة البنية التحتية.
وذكر مكتب الإحصاء الوطني أمس أن الأرباح ارتفعت في نوفمبر 14.5 % إلى 774.6 مليار يوان (111 مليار دولار) مقارنة بها قبل عام مسجلة أعلى مستوى منذ زيادة قياسية في أغسطس بلغت 19.5 %.
وارتفعت الأرباح في أكتوبر 9.8 %.
وقال خه بينغ المسؤول في المكتب في مذكرة مصاحبة للبيانات «الأرباح الصناعية ارتفعت بوتيرة سريعة نسبيا بسبب المستوى المنخفض في العام الماضي واعتمد النمو بشكل كبير على تعافي الأسعار في قطاع المواد الخام مثل تكرير النفط والحديد والصلب.»
وارتفعت أرباح قطاع الصناعة التحويلية 13.7 % في الفترة من يناير إلى نوفمبر في حين زادت أرباح قطاع المعادن الفلزية والنفط وتكرير النفط والوقود النووي أكثر من 3 مرات.