نيكي ‭‬ عند أدنى مستوى متأثرا بتراجع وول ستريت وارتفاع الين

46 % خسائر سهم «توشيبا» خلال ثلاث جلسات

طوكيو - وكالات

انخفض مؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية إلى أدنى مستوى في نحو ثلاثة أسابيع أمس الخميس، متأثرا بتراجع بورصة وول ستريت وارتفاع الين. وفي وقت صعد فيه سهم تاكاتا 16% بعد أنباء عن أن الشركة قد تتمكن من تسوية اتهامات جنائية في الولايات المتحدة بشأن وسائد هوائية معيبة، فقدت أسهم الشركة اليابانية «توشيبا» نحو 46% من قيمتها منذ الإعلان عن أزمة صفقة استحواذ الوحدة النووية في الولايات المتحدة.
وانخفض مؤشر نيكي 1.3% إلى 19145.14 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق منذ التاسع من ديسمبر. وينتهي التداول في بورصة اليابان لعام 2016 اليوم.
وربما ينهي المؤشر العام على ارتفاع بنحو 0.6% بعد صعوده بأكثر من 16% في الربع الأخير من العام.
وانخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.2% إلى 1518.39 نقطة وتراجع مؤشر جيه.بي.إكس-نيكي 400 بنسبة 1.2% إلى 13622.00 نقطة.
واستمر قلق المستثمرين على خلفية الخسائر المتوقع أن تتحملها «توشيبا» وبعد خفض التصنيف الائتماني لها من قبل وكالتي «موديز» و«ستاندرد آند بورز»، تراجع سهم الشركة بنسبة 17.45% إلى 257.2 ين في نهاية التداولات.
وأشارت تقارير إخبارية في وقت سابق إلى أن «توشيبا» ستتكبد خسائر قد تصل إلى أكثر من 4 مليارات دولار، جراء خلافات بشأن صفقة استحواذ أجرتها الشركة على إحدى الوحدات النووية في الولايات المتحدة.
وتراجعت أمس أسعار أسهم شركة توشيبا أكثر من 20%، وهو اليوم الثالث على التوالي الذي تصاب فيه الشركة بخسائر فادحة.
فمنذ 26 ديسمبر الجاري فقدت أسهم الشركة اليابانية الصناعية العملاقة ما يقرب من نصف قيمتها السوقية.
ويأتي ذلك بعد أن حذرت الشركة من أن قيمة مشروعاتها النووية في الولايات المتحدة ربما تكون أقل مما كان يعتقد سابقا.
وقد تراجعت الأسهم 25% في إحدى الجلسات في طوكيو، وكانت قد فقدت 20% و12% في جلسات سابقة.
وقالت توشيبا إنه ربما تكون أكبر خسائرها لها علاقة بشركة تابعة لها في الولايات المتحدة، وهي وستنجهاوس الكهربائية.
وكانت وستنجهاوس قد قامت بشراء بنية وخدمات نووية من شركة شيكاغو بريدج آند آيرون في عام 2015.
وهناك نزاع الآن حول تكاليف الصفقة وقيمة الأصول التي حصلت عليها وستنجهاوس.
واعتذر رئيس توشيبا ساتوشي تسوناكاوا عن «التسبب في قلق». وخفضت وكالتا التصنيف موديز وR & I التصنيف الائتماني لتوشيبا، مما سيرفع كلفة الاقتراض بالنسبة لها.
كما حذرت R & I من أنها قد تجري مزيدا من التخفيضات على التصنيف الائتماني لتوشيبا.
وبحسب بيانات بلومبرج، ارتفعت تكلفة خدمة ديون الشركة لأجل 5 سنوات إلى 467 نقطة أساس مقارنة مع 75 نقطة أساس فقط في تعاملات الإثتين الماضي.
وزاد العائد على سندات الشركة إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند مستوى 5.9% مقارنة مع 1.6% يوم الإثنين الماضي. ولدى الشركة سندات تقدر بنحو 10 مليارات دولار.