دعا المطورين إلى قراء متأنية للقطاع

تقرير "صك": الصفقات الاستثنائية لا تعكس حقيقة السوق العقاري

الدوحة - لوسيل
  • القطاع بحاجة إلى مشاريع نوعية لا تغرقه وترهقه بما لا يحتاجه

رأى التقرير الأسبوعي لإدارة مراقبة السوق في مجموعة صك القابضة أن الصفقات العقارية الاستثنائية التي تحصل بين الحين والآخر لا تعكس حقيقة السوق، ودعا إلى ضرورة عدم الإفراط في التحليلات التي تنحاز إلى فئات عقارية محددة دون أخرى، لأن المشهد العقاري ككل يمر بمرحلة إعادة تشكل، بعد سلسلة المتغيرات الحاصلة بفعل التحديات الاقتصادية وحالة الانكماش التي تمر بها دول العالم والمنطقة، وتداعيات تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية، وهي مرحلة حسب مكتب مراقبة السوق يحتاج تجاوزها إلى مطورين قياديين قادرين على توجيه السوق نحو مشاريع نوعية تغني السوق العقارية وتستجيب لاحتياجاته المستقبلية من وحدات سكنية وتجارية ملائمة، ولا تغرقه وترهقه بما لا يحتاجه.
ودعا مكتب مراقبة السوق المطورين العقاريين والمستثمرين إلى قراءة متأنية للسوق، والاستعداد لموجة جديدة من الفرص العقارية المرتبطة بمواصلة الإنفاق على تنفيذ المشاريع الكبرى، وإصرار الحكومة على توقيع عقود المشاريع الإستراتيجية والرئيسية، وقال إن المطورين العقاريين مطالبون بترتيب أوضاعهم لتتلاءم مع منظومة المحفزات التي عكستها موازنة 2017، لاسيما في الشق المتعلق بإشراك كافة أقطاب القطاع الخاص في مسيرة التنمية الوطنية 2030.
ورأى تقرير "صك القابضة" الذي يرصد بشكل ميداني مؤشرات السوق العقارية، والتقارير والمؤشرات التي تصدر عن الجهات المتخصصة، أن التوازن بين العرض والطلب بالنسبة للوحدات السكنية سيبقى عرضة للتجاذبات خلال النصف الأول من العام المقبل، ولن يشهد انخفاضات كبيرة على عكس ما يشاع، والسبب يرجع إلى حالة تمسك المؤجرين بالمستويات التأجيرية الحالية، لتحقيق أعلى عوائد ممكن تحقيقها على المدى القريب، معتمدين على المؤشرات المرتفعة للنشاط العقاري، ونجاح الحكومة في التعامل مع التحديات والحد من آثارها على الإنفاق الإستراتيجي والتنموي، ومواصلتها للآليات الخاصة بمنح العطاءات والعقود المرتبطة بكأس العالم.
ونصح التقرير المطورين العقاريين وأصحاب أراضي الفضاء الراغبين بكسب الفرص الواعدة، في هذه المرحلة التي تفصل عن موعد كأس العالم 2022، حوالي 5 سنوات، إلى التنبه لعامل الوقت كقيمة تنافسية، لأن الإنجاز السريع للمشروع العقاري يعني عائدا أفضل وربحا مضمونا وأكبر، منوهاً إلى أن مبادرة "شاركنا" للتطوير العقاري التي تطرحها مجموعة صك القابضة تولي أهمية خاصة لعنصر الوقت والالتزام بموعد التسليم، وأن أصحاب الأراضي والعقارات القابلة للتطوير العقاري، سيجدون في بناء شراكات عقارية معها شريكاً محترفا وخبيرا، لديه كافة الإمكانات والطاقات التي يحتاجها أي مشروع لكي ينجح.