توردها شركة «نكسانز» الفرنسية

300 مليون يورو صفقة كابلات لمشاريع «كهرماء»

شوقي مهدي



وقعت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) عقداً مع شركة (نكسانز) الفرنسية لتوريد كابلات الضغط المنخفض بقيمة 300 مليون يورو وذلك لاستخدامها في مشاريع البنية التحتية المدنية في قطر.
وذكرت (نكسانز) في بيانها الذي نشرته أمس وحصلت «لوسيل» على نسخة منه، أن العقد الذي فازت به من خلال شركة قطر الدولية للكابلات والمرقاب كابيتال، يأتي في اطار المساعي التي تقوم بها «كهرماء» لتطوير مشاريع البنية التحتية بالبلاد تلبية للطلب المتزايد علي الكهرباء في قطر.
وأوضحت الشركة الفرنسية ان العقد سيساعد على تغطية الحاجة المتزايدة للطاقة وتسهيل تطوير مرافق البنية التحتية عبر توريد هذه الكابلات لقطر. 
ومن المتوقع أن تقوم هذه الكابلات في ربط المحطات الفرعية لمختلف المشاريع الموجهة للبنية التحتية في جميع أنحاء الدوحة وضواحيها مثل ميناء الدوحة الجديد ومشروع سكك حديد قطر (مترو الريل) بالاضافة للمشاريع الجارية للتحضير لبطولة كأس العالم قطر 2022 لكرة القدم.
وقال تشارلز ادوارد ميلاقوي، المدير الاقليمي لنكسانز والرئيس التنفيذي لشركة قطر الدولية للكابلات «لدينا سجل حافل مع كهرباء على مدى السنوات الماضية بمعدل فشل صفر. نحن سعداء باستمرار هذا التعاون الناجح جداً والمساهمة في رؤية قطر 2030 وتسريع التنمية بالمنطقة في المستقبل».
وتستحوذ مشاريع تطوير وتوسعة شبكة النقل الكهربائي في قطر على اهتمام كبرى الشركات العالمية حيث تعد حزم مشاريع كهرماء من أكبر المشاريع في العالم. وتتولى إدارة الشؤون الفنية في «كهرماء» مسؤولية جميع العقود وتعمل على الانتهاء من المشاريع خلال الوقت المحدد.
وشهد قطاع الكهرباء في قطر تطورا ملحوظا خلال السنوات الماضية حيث تضاعفت الطاقة الإنتاجية في السنوات الأخيرة من 4032 ميجاواط في بداية عام 2008 إلى حوالي 8755 ميجاواط في نهاية عام 2013. 
ويعد هذا مؤشراً واضحا على تنامي حجم قطاع الكهرباء في دولة قطر بشكل مطرد، حيث ترافق ذلك مع تضاعف حجم شبكة نقل الكهرباء الرئيسية حيث بلغ عدد المحطات الرئيسية 87 محطة عام 2000 ووصلت إلى 139 في النصف الثاني من 2008، في حين بلغت 240 محطة بنهاية 2013، وتم توصيل الشبكة الكهربائية إلى بعض المشاريع الحيوية والمهمة بالدولة مثل (اللؤلؤة ومدينة لوسيل).
وبلغ عدد محطات التوزيع الكهربائي في 2014 نحو 10 آلاف محطة، ومن المحتمل أن يتجاوز هذا العدد 12 ألف محطة في 2017 بما يتماشى مع التطور الهائل في النشاط الاقتصادي في قطر بأكثر من صعيد.

45 مليار دولار 
وأكد السيد فهد حمد المهندي المدير العام لشركة الكهرباء والماء القطرية في تصريحات صحفية أن انتاج الشركة وشركاتها التابعة يبلغ حالياً نحو 8600 ميجاواط من الكهرباء، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الانتاج إلى حوالي 11 ألف ميجاواط في النصف الأول من 2018.
ويقدر اقتصاديون وخبراء عاملون في قطاع الكهرباء والماء في قطر حجم الإستثمارات التي أنفقتها الدولة على إنشاء محطات تحلية المياه وتوليد الكهرباء بأكثر من 200 مليار ريال (54.9 مليار دولار) خلال الثلاثين عاما الفائتة.
وخلال حفل تدشين التوربين رقم ألف الذي قامت شركة سيمنس العالمية بتركيبه في محطة ام الحول للطاقة، كشف المهندس جمال الخلف الرئيس التنفيذي لمحطة أم الحول للطاقة، أن مشروع أم الحول يؤمن نحو 25% من احتياجات الدولة بالكامل من الكهرباء و26% من احتياجات المياه، موضحاً أن المشروع يجري على ثلاث مراحل، الأولى تكتمل بإنتاج المياه في الربع الأول من عام 2017، أما المرحلة الثانية فهي إنتاج 1640 ميجاواط من الكهرباء والمرحلة الثالثة والأخيرة هي اكتمال إنتاج المحطة من الكهرباء والماء وهي عبارة عن 136 مليون جالون من المياه يومياً و2520 ميجاواط من الكهرباء مع بداية النصف الثاني من عام 2018.

470 مليون يورو
ووقعت شركة سيمنس عقودا بقيمة 470 مليون يورو مع كهرماء لنحو 18 محطة فرعية متكاملة، وستكون هذه المحطات جزءا من المرحلة 12 من مشروع شبكة نقل الطاقة في قطر الذي من المقرر الانتهاء منه في 2017. وتعتبر هذه أكبر طلبية لسيمنز في قطر حتى الآن.