تثمين التبرعات العينية تمهيداً لعرضها بمزاد الباهي

توقعات بتخطي القيمة الإجمالية لـ«حلب لبيه» 500 مليون ريال

مصطفى شاهين


كشف مدير العلاقات العامة لدار الباهي للمزادات أيوب بوعلي أن المزاد الخيري للتبرعات العينية لصالح حملة «حلب لبيه» يعد المزاد الخيري الأول من نوعه الذي تنظمه دار الباهي، كما يعد المزاد المتنوع الوحيد أيضاً، حيث تركز دار الباهي على عقد مزادات لأنواع موحدة من التحف أو السلع كمزاد المجوهرات أو الساعات أو الأرقام المميزة أو السجاد.
وقال بوعلي لـ «لوسيل»: إن كل عائدات المزاد الخيري لصالح حلب ولن يكون هناك أي استقطاعات لدار الباهي نظير تنظيم المزاد.
ونوه إلى أن المثمنين والخبراء أنهوا أمس تثمين كافة المعروضات من التبرعات ويجري تجهيزها في ملفات مصورة وبروموهات تمهيداً لعرضها أثناء جلسة المزاد، مشيراً إلى أن كل قطعة سيحدد لها مبلغ تبدأ به المزايدة، كما أن المزايدة ستكون علنية على الطريقة التقليدية وستكون متاحة للسكان المحليين فقط.
ورفض بوعلي الإفصاح عن أي توقعات تتعلق بالمبالغ التي يتوقع جمعها خلال جلسة المزاد، غير أن مثمنين تحدثوا إلى «لوسيل» توقعوا أن يتخطى إجمالي تبرعات حلب نصف مليار ريال بعد إضافة قيمة ما ستجمعه جلسة مزاد الإثنين القادم.
ومن المقرر أن ينطلق المزاد الخيري للتبرعات العينية لصالح حملة «حلب لبيه» يوم الإثنين المقبل الموافق الثاني من يناير القادم، والذي تنظمه اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني بالتعاون مع دار الباهي للمزادات، في الحي الثقافي كتارا الساعة السابعة مساء.
ويقام المزاد على عدد من السيارات الكلاسيكية والحديثة وبعض الدراجات النارية، بالإضافة إلى عدد من الساعات القيمة واللوحات الفنية والمقتنيات النادرة.
ويشار إلى أن اللجنة قد أطلقت حملة حلب لبيه يوم 18 ديسمبر الجاري بالتعاون مع المنظمات الإنسانية في الدولة تحت إشراف هيئة تنظيم الأعمال الخيرية، وتم جمع أكثر من 290 مليون ريال منذ انطلاقها في درب الساعي، إلى جانب التبرعات العينية الثمينة نصرة لأهلنا في حلب.