أحد نجوم عروض موناكو 2016

"أوليسيس".. جودة تقنية ورفاهية بلا حدود

أحمد عبد الوهاب

تعتبر عروض موناكو لليخوت التي تجري كل عام، والتي أجريت هذا العام في شهر سبتمبر، أحد أبرز الأحداث السنوية لعروض اليخوت - إن لم تكن أبرزها على الإطلاق، إذ تعتبر اليخوت المتألقة في موناكو، محط الاهتمام طيلة العام من قبل الأثرياء.
وأحد نجوم عروض موناكو 2016، كان يخت "أوليسيس" الذي يرسو في المتوسط، تحديدًا في ميناء مونت كارلو.
اليخت الذي يأتي من "كليفين" النرويجية والبالغ طوله 352 قدمًا، تم تسليمه لمالكه فعليًا في الربيع، وهو رابع أضخم يخت رحلات طويلة عالميًا.
ويتسم "أوليسيس" بتصميم خارجي مائل للمظهر العسكري، كما يتسم بوجود 7 متون، من الحديد الملائم للأجواء الشتوية والثلوج.
وعلى الرغم من تصميمه الخارجي الحاد، إلا أن "أوليسيس" يعد أحد أبرز اليخوت التي تحتوي على تصميم داخلي رقيق، يليق بيخت فاخر من طراز "الجيجا يخت".
وقد أتت التصميمات الداخلية من "إتش 2" التي عملت بجد لعمل تصميم داخلي معاصر مفتوح لا يشبه أي يخت آخر تم عرضه في موناكو.
وقد قامت "إتش 2" بإفساح المجال في تصميم الدواخل لصالونات ضخمة، وغرف للطهي، بالإضافة إلى 15 غرفة إقامة، بأثاث مطعم بأضواء مبهرة، وديكورات رقيقة، بالإضافة إلى منحوتات معاصرة تليق بالنمط الحديث للتصميم.
كما أن الحوائط تأتي بتصميمات مبهرة، وتغطيها النوافذ من أعلى لأسفل، كما زودت بإضاءات خلابة أيضًا.
ويستطيع اليخت أن يقل 30 راكبًا، و40 فردًا من طاقم العمل، بينما يملك الملاك متنًا خاصًا بهم.
وقضى أوليسيس فصل الصيف عابرًا للجزء الغربي من المتوسط، وهو يملك قدرة الإبحار لـ 8500 ميلًا لرحلات المسافات الطويلة.
الجدير بالذكر، أن أوليسيس يحتوي على منصة هبوط طائرة هيلكوبتر معترف بها، بالإضافة إلى هنجر للتسكين.
أما عن السرعة، فاليخت يستطيع الوصول إلى سرعة 50 عقدة بحرية، وهو ما يجعله أحد أسرع اليخوت في العالم، كما يلائم احتياجات هواة الألعاب المائية المتوفرة على متنه.
وسيكون لهواة الرفاهية أيضًا فرصة الاستمتاع ببركة السباحة التي تبلغ من الطول 33 قدمًا، وغرفة للجاكوزي تستطيع استيعاب 12 شخصًا، وسينما.