في حفل خاص نظمته «حمد بن خليفة» و«هواوي»

الإعلان عن المتأهلين للتصفيات النهائية في مسابقة مهارات تقنية المعلومات

الدوحة - لوسيل

أعلنت جامعة حمد بن خليفة وشركة (هواوي)، الرائدة عالميا في توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات، عن أسماء المتأهلين للتصفيات النهائية لمسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات الدولية، وذلك خلال حفل خاص أقيم في جامعة حمد بن خليفة أمس الأول الأربعاء بحضور مسؤولين من وزارات محلية وممثلين عن سفارة جمهورية الصين الشعبية، ومدراء كبار من شركة هواوي، إلى جانب متسابقين وموظفين وأعضاء هيئة تدريس من المؤسسات الأكاديمية المشاركة، بما فيها جامعة حمد بن خليفة، وجامعة قطر، وكلية المجتمع في قطر، وجامعة كارنيجي ميلون في قطر.
وفي تعليقه على أهمية تعزيز بيئة أكاديمية متقدمة تتجذر فيها الأفكار المبتكرة، قال الدكتور أحمد مجاهد عمر حسنه، رئيس جامعة حمد بن خليفة: «يعد الابتكار موضوعاً محورياً في جامعة حمد بن خليفة، وتمثل التكنولوجيا الوسيلة التي تتحقق من خلالها الحلول المبتكرة.
ونحن كجامعة تركز على البحوث، نحثّ طلابنا على تخطي حدود الفصول الدراسية، للاستكشاف والتجربة، وأخذ زمام المبادرة فيما يتعلق بإيجاد حلول لغد أفضل».
ومن جانبه قال زونغ يان، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي قطر: «نحن فخورون بالتعاون مع مؤسسة تعليمية مرموقة كجامعة حمد بن خليفة.
ومن شأن هذه الشراكة الحيوية أن تضع المجتمع الأكاديمي في قطر في طليعة الابتكار والتقدم التقني.
ونحن متحمسون للمساهمة في تنمية وتمكين الشباب، لا سيما في مجال له تأثير جوهري في تحقيق برنامج ورؤية قطر الوطنية.
وتنطوي استراتيجية هواوي على إضافة قيمة للمجتمع عمومًا من خلال خلق المزيد من الاتصال وتمكين الابتكار عبر مختلف الصناعات والمؤسسات الأكاديمية.
وباعتبارنا شركة شفافة ومنفتحة، نحن نسعى لتحقيق نجاح مشترك ومستدام عبر المنظومة كاملة من خلال تمكين شركائنا وعملائنا من إيجاد طرق جديدة للنمو». ويكمن هدف مسابقة هواوي في تمكين الشباب، وتغذية وتعزيز المواهب المحلية، وجسر الهوة بين العلوم الصفية وسوق العمل.
وتعد مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات التي تشارك فيها 10 دول من منطقة الشرق الأوسط، مبادرة عالمية تستهدف الجامعات والطلاب على وجه التحديد، لتطوير بيئات تقنية المعلومات والاتصالات في البلدان المشاركة.
وجدير بالذكر أن المرشحين الثلاثة هم من طلاب جامعة حمد بن خليفة، وجامعة قطر، وكلية المجتمع في قطر.
وستقام المرحلة الأخيرة من المسابقة في الصين على مدى خمسة أيام في نهاية شهر ديسمبر الجاري، حيث يتنافس المتأهلون للتصفيات النهائية من جميع البلدان المشاركة ضمن فئاتهم على برنامج المعرفة التقنية والتطبيقات العملية المتقدمة.
وسوف تحتدم المنافسة في المرحلة الأخيرة من المسابقة بين المتأهلين النهائيين للفوز بجائزة كبرى تبلغ قيمتها 30,000 دولار أمريكي.
وسيتوج فريقان بالمركز الثاني، بينما سيكون المركز الثالث من نصيب ثلاثة فرق.
وستتاح الفرصة للمتأهلين الثلاثة الذين يمثلون دولة قطر، لزيارة المقر الدولي لشركة هواوي، ولقاء قادة مرموقين وخبراء في الصناعة.
وفي سياق متصل، قال الدكتور منير حمدي، عميد كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة: «تقدم مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات من شركة هواوي فرصة فريدة للطلاب لاكتساب خبرة عملية، والتعامل مع أكثر التحديات تعقيدًا في هذه الصناعة.
وفي ظل مرحلة يطلق عليها تسمية ’الثورة الصناعية الرابعة‘ المدفوعة بالتقدم في تقنية المعلومات والاتصالات، سيعتمد نجاح طلابنا بشكل متزايد على قدرتهم على تبني الوتيرة السريعة للتقدم التقني.
ولتحقيق هذه الغاية، يسرنا أن نكون قادرين على خلق فرص لطلابنا من خلال شراكتنا مع هواوي، التي تعد واحدة من كبرى شركات تقنية المعلومات والاتصالات في العالم». وبما أن التحول الرقمي قد أصبح مساراً واضحاً للمستقبل، تلعب مسابقات التقنية، مثل مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات من شركة هواوي، دوراً حيوياً في ضمان أن يكون الجيل القادم مجهزاً بالمهارات والخبرات اللازمة لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية الوشيكة.