الإعصار دوريان يضرب كندا بعدما اجتاح الباهاماس

أ ف ب

بعدما أسفر عن سقوط 43 قتيلا في الباهاماس وعبر عددا من الولايات الأميركية، ضرب الإعصار دوريان الذي ضعفت شدته لكنه ما زال قويا، كندا الأحد ترافقه رياح عاتية وأمطار غزيرة وأمواج بلغ ارتفاعها حوالى عشرين مترا.

في الباهاماس تتوقع السلطات ارتفاع حصيلة القتلى بعد أكثر من أسبوع على مرور الإعصار دوريان، بينما تقوم طائرات ومروحيات وسفن بما فيها سفن للرحلات الترفيهية بنقل السكان المنكوبين إلى عاصمة ناساو أو إلى الولايات المتحدة.

وعلى بعد آلاف الكيلومترات شمالا، وصل الإعصار الذي خفض المركز الكندي لرصد الأعاصير تصنيفه، مناطق قريبة من هاليفاكس في نوفاسكوتيا حيث بلغت شدة الرياح 140 كلم في الساعة. وقالت السلطات إن أكثر من 500 ألف منزل حرمت التيار الكهربائي في هذه المنطقة.

وظهرت في لقطات بثتها شبكات التلفزيون شوارع هاليفاكس مقفرة وفي واحد منها رافعة سقطت على مبنى يجري تشييده. وكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في تغريدة على تويتر أن "سلامة الكنديين هي أولويتنا المطلقة ونحن مستعدون لمساندة المناطق الواقعة على المحيط الأطلسي بعد هذه العاصفة".

وأرسل نحو 700 جندي إلى أقاليم الشرق الكندي للمساعدة على إعادة التيار الكهربائي وإعادة فتح الطرق والمساعدة في عمليات الإغاثة إذا احتاج الأمر.