على التدخل في الانتخابات الرئاسية

ترامب يتبرأ من خطط إدارة أوباما لمعاقبة روسيا

واشنطن - قنا

نأى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بنفسه عن خطط إدارة الرئيس الحالي باراك أوباما الساعية لمعاقبة روسيا على تدخلها المزعوم في الانتخابات الرئاسية ، التي أجريت في الولايات المتحدة في 8 نوفمبر الماضي.

ونقلت صحيفة /واشنطن بوست/ الأمريكية عن ترامب، حين سئل في هذا الأمر، قوله "أعتقد أنه يجب علينا المضي قدما في حياتنا.. وأعتقد أن الحواسب الآلية أضافت تعقيدا كبيرا لحياتنا، وجعلت من الصعوبة على أي أحد معرفة حقيقة ما يجري على وجه الدقة".
وأضاف "أمامنا أشياء كثيرة أخرى لنفعلها، لكنني لست متأكدا من أنه لدينا نوعية الأمن التي نحتاج إليها".
وكان مسؤولون أمريكيون قد ذكروا، يوم أمس، أن إدارة أوباما "اقتربت من الإعلان عن مجموعة تدابير تهدف إلى معاقبة روسيا على تدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، من بينها فرض عقوبات اقتصادية وتوجيه توبيخ دبلوماسي لموسكو".
وأكد المسؤولون، الذي لم يكشفوا عن هويتهم، أن إدارة أوباما "تضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل التدابير التي تعتزم اتخاذها ضد روسيا، والمتوقع أن يعلن عنها في وقت لاحق من الأسبوع الجاري".
وكان الرئيس أوباما قد تعهد بالفعل في وقت سابق من الشهر الجاري بأنه "سيكون هناك رد على تدخلات روسيا في الانتخابات الأمريكية"، وذلك على الرغم من نفي موسكو القاطع لأي تورط لها في هذه الإختراقات، المزعومة.