خلال احتفال السفارة باليوم الوطني.. السفيرة ميهاي:

تعاون مثمر بين قطر ورومانيا في السياسة والاقتصاد والاستثمار

شوقي مهدي

قالت سعادة السيدة أنكا سيمونا ميهاي القائم بأعمال سفارة جمهورية رومانيا لدى الدوحة، إن العلاقات القطرية الرومانية شهدت تطوراً ملحوظاً خلال السنوات الماضية، ووصل حجم التبادل التجاري بين البلدين حوالي 56 مليون دولار في الأشهر التسع الماضية، وهناك تعاون مثمر وقوي في مجالات السياسة والاقتصاد والإستثمار والتجارة.

وأوضحت القائم بالأعمال في حفل سفارة جمهورية رومانيا باليوم الوطني أمس الاول، إن قطر ورومانيا تتمتعان بعلاقات ودية ودافئة منذ إقامة علاقاتنا الدبلوماسية في 22 أكتوبر 1990. وتقدر رومانيا عالياً علاقاتها مع دولة قطر ونحن فخورون جدًا بما تمكنا من تحقيقه معاً. وهذا العام هو أيضا حدث خاص لبلدينا حيث نحتفل بالذكرى التاسعة والعشرين لإقامة علاقاتنا الدبلوماسية.

واحتفلت السفارة أمس الاول باليوم الوطني لجمهورية رومانيا بحضور كل من سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة، وسعادة السفير إبراهيم فخرو مدير المراسم بوزارة الخارجية، وسعادة السفير سعد محمد سعد الكبيسي سفير قطر السابق لدى رومانيا، وعدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية والسفراء ورجال الاعمال.

 وأضافت السفيرة ميهاي، إن البلدين يتمتعان بتعاون متبادل مثمر وقوي في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتجارية والثقافية وهناك فرص وإمكانات هائلة لتعزيز وتطوير تعاوننا في مجالات السياحة والزراعة والطاقة والبيئة والشباب والرياضة والصحة والتعليم. وفي السنوات الماضية كنا نشهد اتجاها إيجابياً في قطاع التجارة استناداً إلى تعاوننا التقليدي والذي أظهرته مؤخراً الزيادة الهائلة في التبادلات التجارية الثنائية، والتي يصل مجموعها إلى حوالي 65 مليون دولار خلال التسعة أشهر الماضية. ونوهت إلي أن قطر شريك موثوق به لرومانيا وقوة صداقتنا الطويلة الأمد هي التزامنا الثابت بالوقوف والعمل والنجاح معاً، وعلى الرغم من حقيقة أن قطر واجهت العديد من العقبات، إلا أن الوحدة والتصميم القوي لشعبها أدى إلى دولة أكثر مرونة وقوة. وأثبتت أن لديها قدرة متميزة على التعامل مع الوضع في منطقة الخليج الذي تميز باستمرار التوتر وعدم الاستقرار ومع ذلك أثبتت رومانيا أنها شريك مهم لدولة قطر، وأصبحت روابطنا أقوى الآن مع وجود العديد من الفرص أمامنا.

وأضافت القائمة بالأعمال، أود أن أكرر التأكيد على أن الصداقة الأبدية ستنمو أكثر بين رومانيا وقطر مع خالص تمنياتي بالسلام والازدهار والسعادة لشعبي البلدين.


 

الوسوم