توقيع مذكرتي تفاهم بمجالات الثقافة والموانئ.. سفيرة الأكوادور:

نائب رئيس الإكوادور يزور الدوحة الثلاثاء المقبل للمشاركة بمنتدى الدوحة

شوقي مهدي

أعلنت سعادة إيفون عبد الباقي، سفيرة جمهورية الإكوادور لدى الدوحة عن سلسلة زيارات رسمية هامة لوفود إكوادورية رفيعة المستوى إلى الدوحة هذا الشهر، علي رأسها زيارة سعادة نائب رئيس الإكوادور الذي سيشارك بمنتدى الدوحة، موضحة أن هذه الزيارات تأتي استكمالا لنهج تعزيز التعاون بين البلدين. ومن المتوقع أن تشهد هذه الزيارات توقيع مذكرتي تفاهم في مجالات الثقافة وتنظيم المؤتمرات والموانئ.

ونوّهت سعادة السفيرة في مؤتمر صحفي عقد بمقر إقامتها بهذه المناسبة إلى أن سعادة السيد كزافييه جيرمان توريس كوريا مستشار رئيس جمهورية الإكوادور لشؤون الإعاقة سيزور الدوحة للمشاركة في مؤتمر الدوحة الدولي للإعاقة والتنمية، الذي سيعقد يومي 7 و 8 ديسمبر الجاري، نيابة  عن فخامة الرئيس لينين مورينو، واستجابة لدعوة من صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، حيث يولي فخامته اهتماماً خاصاً لقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة. 

ولفتت إلى أن هذا المؤتمر هو مبادرة حيوية لتحقيق تغييرات ملموسة ودائمة في حياة الأشخاص ذوي الإعاقة ليس فقط في قطر والشرق الأوسط ولكن في جميع أنحاء العالم.

ويعدّ السيد توريس ناشط من أجل حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ورئيس المجلس الوطني للمساواة في الإعاقة (CONADIS)، وممثل عن الإكوادور وأمريكا اللاتينية في لجنة وحدات الأمم المتحدة لمراقبة اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ومستشار الحكومة في مجال الإعاقة وأخيرًا وزيرًا للتنمية الحضرية والإسكان. 

ومن المتوقع أن يزور سيزار إرنيستو ليتاردو كايسيدو رئيس برلمان جمهورية الإكوادور دولة قطر يوم 7 ديسمبر لتمثيل الإكوادور في المؤتمر السابع للمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد الذي سيعقد يومي 9 و10 ديسمبر الجاري. 

وقالت السفيرة إيفون إن المؤتمر يعد مبادرة مشتركة بين مجلس الشورى القطري والمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد (GOPAC)، وهو تحالف دولي للمشرعين الذين يعملون معاً لمكافحة الفساد وتعزيز الديمقراطية ودعم سيادة القانون. وأضافت: «يسرنا أن نشارك في مثل هذا المؤتمر الهام من أجل دعم قطر في معركتها ضد الفساد لأنه آفة الدول، وأعتقد اعتقاداً راسخا أنها فرصة ممتازة لمندوبي الإكوادور للمشاركة في مناقشات وورش عمل مدروسة تهدف إلى ضمان حصول البرلمانيين على المهارات اللازمة لمكافحة الفساد وتوفير منصة لتبادل التحديات والنجاحات». 

كما سيزور فخامة السيد أوتو سوننهولزنر، نائب رئيس الإكوادور دولة قطر يوم 10 ديسمبر الجاري، حيث من المقرر أن تستمر زيارته لمدة أربعة أيام وسيرافقه سعادة وزير النقل والأشغال العامة وسعادة وزير الإنتاج والتجارة الخارجية والاستثمارات والثروة السمكية، حيث سيصل الأخير إلى الدوحة قبل نائب الرئيس في 9 ديسمبر الجاري.

وسيحضر فخامة سوننهولزنر حفل افتتاح منتدى الدوحة 2019، ويجري محادثات ثنائية مع عدة شخصيات رفيعة المستوى، كما سيزور مؤسسة قطر للتربية والتعليم وتنمية المجتمع، واللجنة العليا للمشاريع والإرث وميناء حمد الدولي. ومن المفترض أن يتم توقيع مذكرتي تفاهم حول الثقافة وخدمات الموانئ خلال الزيارة. 

وأكدت السفيرة إيفون عبد الباقي أنه «من المفترض أن تتوّج زيارة فخامة السيد أوتو سوننهولزنر، نائب رئيس الإكوادور بالتوقيع على مذكرة التفاهم لتوسيع العلاقات الثقافية لتعزيز وتطوير العلاقات وتنظيم المؤتمرات وورش العمل والمؤتمرات. كما سيتم توقيع مذكرة تفاهم متعلقة بالموانئ مع شركة موانى قطر لزيادة تأسيس وإدارة الموانئ الوطنية المعنية وتحسين الخدمات وتطويرها».

وخلصت إلى القول: «تهدف هذه الزيارة بشكل رئيسي إلى تعزيز التعاون الثنائي وإطلاق آفاق جديدة للاستثمار في كلا البلدين، بالإضافة إلى توسيع حجم التجارة بين البلدين».

الوسوم