المدير المساعد بمكتب رئيس مجلس الشورى.. الشهواني:

دورات تدريبية لموظفي «الشورى» في مجالي التشريعات والبروتوكول

الدوحة-لوسيل

في إطار برامج مجلس الشورى للتطوير والتحديث في مختلف جوانب العمل، نظم قسم العلاقات العامة والاتصال بالمجلس دورة تدريبية لعدد من موظفي المجلس في مجال بروتوكول الدولة والاتيكيت الدبلوماسي وذلك بهدف تعريف موظفي المجلس المختصين في هذا المجال بأحدث الأساليب من خلال برنامج تدريبي متكامل.

كما نظم قسم الشؤون الفنية في المجلس دورة تخصصية في مجال مقارنة التشريعات تلقى خلالها عدد من القانونيين العاملين بالمجلس محاضرات حول التشريعات الوطنية والتشريعات المقارنة لدول مجلس التعاون ومدى توافق التشريعات مع التشريعات الدولية. 

الى ذلك قال السيد مسفر الشهواني، المدير المساعد بمكتب رئيس مجلس الشورى لشؤون العلاقات العامة والاتصال، أن الفترة الماضية شهدت تطويرا كبيرا في المجلس في العديد من المجالات، سواء تلك المتعلقة بتطوير قاعات المجلس أو غيرها بدعم لامحدود من سعادة رئيس المجلس السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود.

وتعليقا على خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله، قال الشهواني إن خطاب صاحب السمو جاء شاملا ومباشرا وشفافا، حيث رسم سموه خارطة الطريق للعمل خلال المرحلة المقبلة في جميع القطاعات الرئيسية للبلاد.

وأضاف الشهواني أن صاحب السمو أمير البلاد المفدى أكد في خطابه السامي أيضا على أن سيادة دولة قطر خط أحمر، وأنه يجب احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها، والعمل على احترام القواعد التي تنظم العلاقات بين الدول في حل الخلافات عن طريق طاولة الحوار، منوها بحكمة سموه في التعامل مع الأزمة الخليجية التي انتصرت دولة قطر فيها سياسيا واقتصاديا والعالم أجمع يشهد لها بذلك.

وأوضح الشهواني أن سموه أكد على أن المواطن هو محور التنمية والنهضة بمشاركة إخوانه المقيمين، كما شدد على القيم والأخلاق وضرورة العمل والإخلاص فيه باعتباره من مسؤوليات الفرد تجاه المجتمع.

ونوه في ختام حديثه، إلى أن الخطاب السامي يضع قطر في مرحلة متقدمة من العمل الجاد تمهد لمرحلة مستقبلية مشرقة، وشدد على أن خطاب سمو أمير البلاد ركز بوضوح على أولويات التنمية الشاملة المستدامة وسبل تطويرها إلى الأفضل.


 

الوسوم