بعد عدة أشهر من المراجعات والبحوث الوافية للعروض

«الريل»: ترسية عقد تشغيل وصيانة «المترو» و«الترام» على «كيلوس - آر إيه تي بيه»

لوسيل

أعلنت شركة سكك الحديد القطرية (الريل) أمس، عن ترسية عقد تشغيل وصيانة مترو الدوحة وترام لوسيل على شركة «كيلوس- آر إيه تي بيه». وتمثل الشركة تحالفاً بين شركة «كيلوس» الفرنسية والتي تقوم بإدارة عدة شبكات لخطوط السكك الحديدية حول العالم منها خدمات النقل العام في المملكة المتحدة وشركة «آر إيه تي بيه» المختصة بإدارة أصول البنية التحتية.وأكدت «الريل» في بيان صحفي أن ترسية العقد على الشركة الفرنسية جاءت بعد قضاء عدة أشهر من المراجعات والبحوث الوافية للعروض التي تقدمت بها عدة شركات عالمية.وقال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات، نائب رئيس مجلس إدارة شركة «الريل»: «يعد تعيين المشغل لخدمات السكك الحديدية حدثاً بغاية الأهمية بالنسبة لنا حيث يمثل نقطة بدء التجهيزات لإطلاق العمليات التشغيلية لمشروع مترو الدوحة وترام لوسيل». وأضاف: «وقع الاختيار على شركة (كيلوس- آر إيه تي بيه) بناء على الخبرة العالمية الواسعة التي يتمتعون بها ونموذج العمل الذي تتبناه الشركة على صعيد إدارة طواقم التشغيل والصيانة واتباعهم أفضل الممارسات العالمية المعتمدة في مجال إدارة خطوط السكك الحديدية وقيام الشركة بمراجعات مستمرة لتحسين العمليات التشغيلية وكفاءة الأداء، وستقوم شركة الريل في الفترة القادمة بالتعاون الوثيق مع شركة (كيلوس- آر إيه تي بيه) لوضع الإستراتيجيات التشغيلية والخطط طويلة المدى لضمان الإطلاق الناجح لخدمات مترو الدوحة وترام لوسيل». وستتولى الشركة المشغلة لخطوط السكك الحديدية عمليات التشغيل والصيانة تحت الإشراف المباشر من شركة «الريل» وسيتضمن دورها القيام بالعمليات التشغيلية اليومية للشبكة وإدارة غرف التحكم والأمن والسلامة وضمان استمرارية الخدمة وإدارة وتدريب الكوادر العاملة والإشراف على مستودعات الصيانة التابعة للشبكة.