تنضم إلى الأسطول بحلول 2019

«القطرية»: شراء 50 طائرة «إيرباص A321neo» بـ 6.35 مليار دولار

لوسيل

أعلنت الخطوط الجوية القطرية، أمس، تأكيدها لطلب شراء 50 طائرة من طراز «إيرباص A321neo». وتعتبر الصفقة زيادة في الطاقة الاستيعابية حيث إن طائرات الإيرباص A321 تعد أكبر حجماً من طائرات الإيرباص A320.وأبرمت «القطرية» اتفاقية لشراء الطائرات أمس بحضور حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.ووقع الاتفاقية كل من أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، وفابريس بريجر، الرئيس التنفيذي ورئيس الطائرات التجارية لشركة إيرباص، في مدينة الدوحة.وتعكس هذه الطلبية لأكبر نوع من الطائرات ذات الممر الواحد حاجة الناقلة الوطنية لدولة قطر لطائرات تتسم بكفاءتها وسعتها، ولتنفيذ خططها التوسعية، وتأتي هذه الطلبية اليوم لتحل محل الطلبية السابقة التي سجلتها في عام 2011.وستنضم الطائرات الجديدة لـ 50 طائرة من طراز إيرباص A320ceo في الأسطول الآن بحلول العام 2019، حيث ستعزز طائرات الإيرباص «A321neo» من النمو المستمر لشبكة وجهات الناقلة القطرية بفضل ما يتسم به هذا النوع من الطائرات من حيث الكفاءة وتوفير تجربة لا تضاهى للمسافرين، وتبلغ القيمة الإجمالية لصفقة شراء الطائرات الجديدة 6.35 مليار دولار.وقال «الباكر»: «تمر الخطوط الجوية القطرية بمرحلة مهمة تشهد نمواً وتوسّعاً لا يضاهى، حيث تتطلب الناقلة تشغيل طائرات تتسم بكفاءتها وحداثتها وإمكانية الاعتماد عليها، ويأتي اعتمادنا على طائرات إيرباص A321neo من أجل تلبية طموحنا في النمو وزيادة سعة الرحلات وازدهار أعمالنا، والقطرية هي أسرع شركة طيران نمواً في العالم، وسنشغّل أحدث أساطيل الطائرات في العالم بإضافة هذه الطائرات إلى أسطولنا، بالإضافة إلى توفير تجربة لا تضاهى للمسافرين من حيث الراحة والخدمات الراقية». من ناحيته، قال فابريس بريجر، الرئيس التنفيذي ورئيس الطائرات التجارية لـ «إيرباص»: «أسعدنا اختيار شركة طيران مميزة مثل الخطوط الجوية القطرية لطائرة الإيرباص A321neo لتكون ضمن أسطولها، حيث يعد هذا الأمر فخراً لأكبر نوع من طائرات إيرباص ذات الممر الواحد، وتؤكد طلبية الخطوط القطرية المكانة المرموقة لهذه الطائرة التي تعتبر واحدةً من الطائرات المتوسطة المميزة والمناسبة لسوق الشرق الأوسط، ونتطلع قدماً لرؤية طائرة إيرباص A321neo بألوان الخطوط القطرية والمساهمة في نجاحها وازدهارها». وتشتهر «القطرية» بتشغيلها واحداً من أحدث أساطيل الطائرات في العالم، حيث أصبحت في عام 2015 المشغل العالمي الأول لطائرة إيرباص A350-900، وسترحب الناقلة القطرية قريباً بطائرة إيرباص A350-1000 إلى أسطولها لتصبح المشغل العالمي الأول لهذه الطائرة أيضاً.وطائرة إيرباص A321 هي النوع الأكبر في عائلة إيرباص A320، حيث تضم 240 مقعدا، وتحتوي على أحدث أنواع المحركات والتصميم المميز والمقصورة المبتكرة، مما ينتج عنه توفير واضح في استهلاك الوقود بنسبة 15% عند تسليم أول طائرة و20% بحلول عام 2020.وتحتوي طائرة إيرباص A321neo على باب جديد وتحسينات على جسم الطائرة لتمكن شركات الطيران من استخدام أفضل لمساحة المقصورة وتوفير مساحة أكبر للوقود الذي يكفي لتشغيل الطائرة لمسافة 4000 ميل بحري.والناقلة الوطنية لدولة قطر هي واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، وتشغّل أسطولاً حديثاً من الطائرات يضم أكثر من 200 طائرة، وتزامناً مع احتفالاتها بمرور 20 عاماً على إطلاق عملياتها، تسيّر القطرية رحلاتها إلى وجهات العمل والسياحة في القارات الست.وستضيف «القطرية» عدداً من الوجهات إلى شبكة وجهاتها العالمية خلال العام الحالي والعام المقبل، بما في ذلك سانت بطرسبرغ في روسيا وكانبيرا في أستراليا وكاردف في المملكة المتحدة، وغيرها.