رافقه د. السادة والكعبي

وزير الطاقة الأمريكي يطلع على تطورات وخدمات مدينة راس لفان

الدوحة - لوسيل

زار وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري مدينة راس لفان الصناعية، رافقه خلالها سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة، والمهندس سعد بن شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، حيث اطّلع على مختلف أوجه النمو والتطور الصناعي في المدينة وعلى الخدمات التي تقدمها لضمان التدفق الآمن والموثوق لمنتجات الطاقة القطرية حول العالم.
وشملت الزيارة جولة في عدد من مرافق المدينة التي تشمل منشآت الغاز والتكرير والتصدير ومراكز الخدمات اللوجستية لمختلف مرافق صناعة النفط والغاز في دولة قطر.
واستمع وزير الطاقة الأمريكي والوفد المرافق له لشرح مفصل عن تاريخ مدينة وميناء راس لفان الذي يعتبر أكبر ميناء لتصدير الغاز الطبيعي المسال في العالم، ويعزز موقع قطر الريادي في سوق الغاز الطبيعي المسال كأكبر دولة منتجة ومصدرة للغاز الطبيعي المسال في العالم، إضافة إلى كون المدينة بوابة صادرات المنتجات الهيدروكربونية القطرية إلى مختلف أنحاء العالم.
كما تضمن الشرح عرضا لمختلف المشاريع الصناعية العاملة في مدينة راس لفان وبالقدرات الإنتاجية التي عملت قطر للبترول على تحقيقها، خاصة في صناعة الغاز الطبيعي المسال، وهو ما أعطى المزيد من المصداقية والموثوقية لصناعة النفط والغاز القطرية.
وشارك بالجولة كل من الوفد المرافق لوزير الطاقة الأمريكي وعدد من أركان السفارة الأمريكية وكبار موظفي وزارة الطاقة والصناعة وقطر للبترول.
يذكر أن مدينة راس لفان الصناعية تقع على بعد 80 كيلو متراً شمال شرق الدوحة، وهي مقر جميع العمليات البرية التي تدعم تطوير واستغلال أصول الغاز في حقل الشمال بدولة قطر. بدأ تشغيل المدينة في العام 1996 من خلال توفير الأرض والبنية التحتية وتسهيلات الميناء إلى شركة قطر غاز1.
ومنذ ذلك الحين تطورت مدينة راس لفان الصناعية إلى مدينة صناعية عالمية تسهّل احتياجات أغلب صناعات الغاز المتطورة تكنولوجياً.