مليار ريال مساهمة السياحة في الناتج المحلي بـ «نسخة 2017»

كشف تفاصيل مهرجان «قطر للتسوق 2018» الإثنين المقبل

لوسيل

 16.8 % زيادة في الزوار القادمين إلى قطر خلال المهرجان السابق

تنظم الهيئة العامة للسياحة، مؤتمرا صحفيا يوم الإثنين المقبل للكشف عن تفاصيل النسخة الثانية من مهرجان قطر للتسوق الذي تنطلق فعالياته خلال الفترة من 7 يناير إلى 7 فبراير 2018.
وخلال المؤتمر سيقوم ممثلون عن الجهات المنظمة والمشاركة في المهرجان بكشف تفاصيل العروض الترويجية والفعاليات الثقافية والترفيهية والسحوبات الخاصة بالجوائز.
وكانت وزارة الاقتصاد والتجارة أعلنت عن فتح باب التقديم للمحال التجارية للحصول على رخصة تخفيضات استثنائية للمشاركة في العروض والتخفيضات خلال النسخة الثانية من مهرجان قطر للتسوق، حيث تمنح الوزارة بالتنسيق مع الهيئة العامة للسياحة بهذه المناسبة تراخيص لتخفيضات استثنائية عن ما هو مخصص للمحلات التجارية (رخصتين للتنزيلات بحد اقصى خلال السنة الواحدة).
ومهرجان قطر للتسوق هو مهرجان التسوق الرسمي في دولة قطر والذي تنطلق خلاله سلسلة من العروض الترويجية والتخفيضات الكبرى والاحتفالات في أنحاء الدولة.
ويتميز المهرجان بعروض التسوق وجوائز السحب الكبرى والمتاجر المتنقلة فضلًا عن إقامة عروض الأزياء والموضة والحفلات الموسيقية وغيرها من الخيارات الترفيهية الممتعة، وتستمر أجواء الاحتفالات بالمهرجان لمدة شهر وتضم فعاليات تناسب جميع الأعمار.
ووفقا لـ نور آل ثاني، مدير مشروع مهرجان قطر للتسوق في الهيئة العامة للسياحة: «لقد تطور قطاع التجزئة بشكل ملحوظ منذ انتهاء النسخة الأولى من مهرجان قطر للتسوق، لذا نتطلع للعودة بقوة وتسليط الضوء على كل ما تمتلكه قطر من مقومات جذابة في مجال التجزئة، سواء كان من ناحية المنتجات التقليدية أو العلامات التجارية الفخمة والعالمية».
وأضافت: «نتطلع للعمل مرة أخرى مع شركائنا ليكون المهرجان منصة هامة للمنتجات محلية الصنع ورواد الأعمال القطريين، وسنقوم بالإعلان عن الباقة الكاملة لعروض المهرجان، سواء في مجال التسوق أو الضيافة والسفر أو الترفيه».
يشار إلى أن النسخة الأولى من مهرجان قطر للتسوق أسدل الستار عليها في 7 فبراير الماضي بعد شهر حافل بالفعاليات والعروض الترويجية والعديد من الأنشطة الترفيهية، كما شهد المهرجان سحوبات فاز من خلالها 60 متسوقاً بجوائز نقدية تتراوح قيمتها بين 10 آلاف ومليون ريال.
أظهرت الاحصاءات أن الفترة المتزامنة مع مهرجان قطر للتسوق شهدت زيادة قدرها 16.8 % في عدد الزوار القادمين إلى قطر مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وقُدِّر التأثير المباشر للسياحة في قطر على الناتج المحلي الإجمالي خلال المهرجان بـ 1.06 مليار ريال، وهي زيادة هائلة مقارنة بالتقديرات المشابهة خلال مهرجانات سابقة.
وجاء إطلاق الهيئة العامة للسياحة لمهرجان سنوي للتسوق بعد النمو الواضح الذي شهده قطاع التجزئة القطري، حيث بات يسهم بشريحة مهمة في الإنفاق السياحي داخل قطر، ففي العام 2014 استحوذ التسوق على نسبة كبيرة من الإنفاق السياحي (الداخلي والقادم من الخارج) تجاوزت قيمة إيرادات الإقامة السياحية أو قطاع الأطعمة والمشروبات، حيث بلغت المساهمة الكلية لقطاع تجارة التجزئة في الاقتصاد الوطني نحو 6 مليارات ريال، بحسب النسخة الأولية للحساب الفرعي للسياحة في قطر (TSA).