مؤتمر قطر للمعلوماتية يناقش نظام السجلات الطبية

خبراء يسلطون الضوء على التحول الذي يشهده نظام الرعاية الصحية

الدوحة - قنا

نظمت مؤسسة حمد الطبية، بالتعاون مع جمعية نظم معلومات وإدارة الرعاية الصحية بالولايات المتحدة الأمريكية مؤتمر ومعرض قطر التعليمي الأول للمعلوماتية الصحية.
وأقيم المؤتمر الذي اختتمت اعماله تحت رعاية وزارة الصحة العامة وبمشاركة مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومركز السدرة للطب بمشاركة المئات من أخصائيي الرعاية الصحية.
وأكدت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة في كلمة لها بالمناسبة على أهمية نجاح تطبيق نظام المعلومات الطبية (نمط) الذي يوفر سجلاً طبياً إلكترونياً لكل مريض بمؤسستي حمد الطبية، والرعاية الصحية الأولية.
ونوهت بالانجازات التي ساهمت في تطبيق نظام موحد ومترابط للمعلومات الطبية على امتداد مستشفيات مؤسسة حمد الطبية ومراكز الرعاية الصحية الأولية لتصبح بذلك قطر أول دولة في العالم تنجح في تعميم هذا النظام على مستوى القطاع الصحي الرسمي بأكمله.
وأشارت الى أن نظام الرعاية الصحية العام في قطر شهد تطورا هائلا في العقود الأخيرة ولذلك كان من المم ربط هذا النظام بكافة مزودي الرعاية ليتبادلوا فيما بينهم المعلومات الطبية الخاصة بالمرضى كما أنه من المهم أن يطلع المرضى على جميع الخدمات المتوفرة في مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومركز السدرة للطب، على أنها نظام واحد مترابط، وأن الرعاية التي يتلقونها في هذه تتمتع بأرقى مستويات الجودة بصرف النظر عن مكان علاجهم فنظام (نمط) يعمل على تقريب مؤسسات نظام الرعاية الصحية العام من خلال تسهيل تبادل معلومات المرضى.
واستضاف المؤتمر الذي استمر ثلاثة ايام متحدثين محليين ودوليين قدموا محاضرات حول مواضيع متعددة سلطت الضوء على التحول الهائل الذي يشهده نظام الرعاية الصحية في قطر على صعيد تكنولوجيا المعلومات الطبية.
وركز المؤتمر على تخصصات المعلوماتية الطبية ومعلوماتية خدمات التشخيص ومعلوماتية التمريض بالإضافة إلى إدارة المعلومات الصحية وذلك بمشاركة كبار المحاضرين وقادة القطاع الصحي والخبراء المتخصصين في هذا المجال كما تم عرض مجموعة من أحدث منتجات تكنولوجيا المعلومات الصحية.
وقال الدكتور عبد الوهاب المصلح نائب الرئيس الطبي لنظم المعلومات الطبية في مؤسسة حمد الطبية ان هذا المؤتمر الذي يعتبر الأول من نوعه في قطر يوفر فرصة رائعة لكوادر الرعاية الصحية لتبادل الأفكار ومناقشة آخر المستجدات حول أحدث وأفضل تكنولوجيا المعلومات المرتبطة بنظم الرعاية الصحية.
وأضاف أن هذه الفعالية سلطت الضوء على نجاح برنامج نظم المعلومات الطبية في قطر وما ترتب عنه من فوائد بالنسبة للمرضى ساهمت في تحسين إجراءات السلامة، وتعزيز قدرة الأطباء على تشخيص الحالات بشكل فعال وسريع، وزيادة الكفاءة التشغيلية، وإتاحة الفرصة أمام الأطباء لتقليل الوقت الذي يمضونه في الأعمال الكتابية وقضاء وقت أطول مع المرضى.
ونوه جيريمي بونفيني نائب الرئيس التنفيذي للخدمات الدولية بجمعية نظم معلومات وإدارة الرعاية الصحية بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية في تنظيم هذا المؤتمر الإقليمي المهم.