سفير اليابان: احتفالات اليوم الوطني تثبت عدم فاعلية الحصار

الدوحة - قنا

قال سييتشي أوتسوكا سفير اليابان لدى الدولة إن العلاقات بين اليابان ودولة قطر شهدت نقلة نوعية منذ زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى اليابان في فبراير 2015، حيث تمكنت الدولتان من توطيد الروابط القوية القائمة في قطاعي الطاقة والبنية التحتية.
وأشار في تصريحات لـ«قنا» بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني، إلى أن زيارة سمو الأمير لليابان مهدت الطريق لتنويع وتوسيع علاقات التعاون لتشمل المجالات الاجتماعية والتعليمية والثقافية.. مشددا على أهمية تسريع وتيرة هذا التعاون ليتواكب مع نفس الوتيرة السريعة لعملية بناء دولة قطر.
وأثنى سعادته على دور القيادة القطرية الرشيدة في ضمان سلامة وأمن وحياة المواطنين والمقيمين وإدارتها الجيدة للاقتصاد الوطني والدبلوماسية النشطة في ظل الظروف الراهنة في منطقة الخليج.
وأوضح أن الغالبية العظمى من الدول الأجنبية تؤيد الموقف القطري الذي ينادي بضرورة حل المشكلة من خلال الحوار، لافتا إلى أن الاحتفالات باليوم الوطني تمثل فرصة لإظهار عدم فعالية الحصار وتذكر بضرورة العمل من أجل كسره.
ولفت إلى أن الظروف الحالية تعكس الحاجة لوضع نماذج جديدة للأعمال والصفقات وشبكات العلاقات التجارية الناشئة، حتى يمكن تحويل الوضع من «قرصة إلى فرصة»، معربا عن أمله أن يعزز هذا الوضع العلاقات بين قطر والدول الآسيوية على وجه الخصوص.
وأشاد سييتشي أوتسوكا سفير اليابان لدى الدولة بالاقتصاد القطري وقوته في ظل الحصار الذي تعيشه البلاد، مشيرا إلى أن المواطنين والمقيمين يعيشون في ظل ظروف طبيعية.
وأكد السفير الياباني إصرار حكومة بلاده على ضرورة حل الأزمة الخليجية من خلال «الحوار» بين الأطراف المعنية وتأييدها الكامل لجهود الوساطة الكويتية، مشددا على ضرورة حل الأزمة في إطار مجلس التعاون الخليجي.
وأعرب عن أسفه من زيادة التوتر، لافتا إلى ضرورة مضاعفة الجهود من أجل منع التصعيد والعمل على استقرار الأوضاع، والحيلولة دون الخروج أو الانحراف عن المسار.
وأضاف أنه من الأفضل التقدم بالشكاوى والأضرار المحددة التي نجمت عن الحصار إلى الجهات الدولية المختصة لإصدار أحكام وقرارات قانونية بشأنها وخضوع هذه الأمور للقوانين والقواعد الدولية.