جناح «كهرماء» يعكس التراث القطري

علياء الجماعي: المواطن الاستثمار الأمثل في التنمية الشاملة لتحقيق الاستدامة

مصطفى شاهين

تشارك المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» في فعاليات درب الساعي بجناح مميز في خيمة الدوحة، خلال الفترة من 9 حتى 20 ديسمبر 2017، لتقديم مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة المميزة.
وقالت رئيس قسم الاتصال في إدارة العلاقات العامة والاتصال بكهرماء علياء الجماعي إن المؤسسة تحرص على المشاركة في هذه المناسبة سنويا بجناح مميز في خيمة الدوحة، لتقديم مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة المميزة، التي تركز على نشر الوعي بثقافة ترشيد استهلاك الطاقة والمياه، وتحقيق الاستدامة للأجيال القادمة، مؤكدةً على قيمة الإنسان القطري باعتباره الاستثمار الأهم في التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة، وأهمية تحقيق الاستدامة والمحافظة على الموارد.
وأضافت أن تصميم جناح كهرماء يعكس التراث القطري، حيث زينت جدرانه بأقوال حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، التي تعزز الانتماء لهذا الوطن.
وأشارت إلى أن الاحتفال بهذا اليوم الغالي على قلوب جميع من على أرض دولة قطر يعكس الاعتزاز بماضينا العريق، ونحن نفخر اليوم بحاضر الوطن ونتكاتف ونجدد الولاء لمزيد من العطاء لمستقبل واعد.
وتنظم كهرماء في جناحها العديد من البرامج التثقيفية والتوعوية والترفيهية للجمهور والزوار، منها قسم التسجيل والذي يعرف الزائر فيه أهمية وجود رقم كهرباء ورقم مياه، وكيفية معرفة معدل الاستهلاك، وقسم خدمات كهرماء الذكية وكيفية التسجيل للاستفادة منها في إجراء المعاملات المختلفة.
كما خصصت كهرماء في جناحها قسماً للاستهلاك للتعريف بأساليب وأدوات ترشيد استهلاك الكهرباء والماء في صورة تفاعلية بهدف نشر الوعي بضرورة الترشيد وكفاءة الطاقة والحفاظ على الموارد، بما يحقق أهداف الاستدامة انسجاما مع رؤية قطر الوطنية 2030.
ويحتوي جناح كهرماء على العديد من الفعاليات لطلاب المدارس حول أهمية تحقيق الاستدامة لغرس ثقافة الاستدامة والحفاظ على البيئة تشمل ورش عمل للتعريف بالمدن الصديقة للبيئة وكيفية إعادة التدوير وزراعة النباتات، بالإضافة إلى التوعية بالسلوكيات الصحيحة للتعامل مع المخالفات ووقف الهدر.
كما خصصت كهرماء ركناً خاصاً بالأطفال الصغار دون الخمس سنوات يحوي عدداً من الأنشطة والفعاليات تشمل الألعاب الترفيهية والتعريف بطرق الترشيد بأسلوب مبسط، والتلوين، حيث سيتم اختيار أفضل الرسومات ونشرها. كما يتم توزيع الهدايا على الزوار لتشجيعهم على اتباع أفضل الممارسات.
وتحرص كهرماء على المشاركة سنوياً في فعاليات درب الساعي بما يعكس دور كهرماء كإحدى المؤسسات الرائدة في الدولة ومسؤوليتها الوطنية في نشر قيم الولاء والانتماء وحب الوطن، ويحظى جناح كهرماء بإقبال كبير نظراً لتنوع أنشطته وفعالياته.
وتهدف كهرماء من خلال برنامج «ترشيد» إلى خفض الانبعاثات الكربونية بمقدار 15 مليون طن من الانبعاثات الكربونية، حيث نجحت خلال العام الماضي بخفض 8.5 مليون طن من الانبعاثات الكربونية، وتعمل على خفض 6.5 مليون طن بحلول 2022.
ونجح برنامج ترشيد في خفض معدل الفرد من الكهرباء بنسبة 18%، ومن المياه بنسبة 20% نهاية العام الماضي، ويستهدف «ترشيد» خلال الخمس سنوات المقبلة خفض معدل استهلاك الفرد للماء والطاقة الكهربائية حتى 7% للكهرباء بإجمالي 25% خلال العشر سنوات، و15% من الماء بإجمالي 35% خلال عشر سنوات أيضاً.