«التخطيط» تنظم ورشة عمل حول تحديث النظام الإحصائي

الدوحة - لوسيل

تنظم وزارة التخطيط التنموي والإحصاء اليوم، ورشة عمل بشأن تحديث النظام الإحصائي في الدولة، وذلك بالتعاون مع شعبة الإحصاء في الأمم المتحدة، ومعهد الإحصاء الإيطالي والمكتب المركزي للإحصاء البولندي، ومركز بحوث الحوسبة التابع لجامعة حمد بن خليفة وجامعة كارنجي ميلون والوزارات التنفيذية في الدولة والمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي.

وتأتى هذة الورشة استكمالا للأنشطة المتعلقة بمشروع التحول والتحديث في النظام الإحصائي الوطني في الدولة، وتهدف الورشة إلى مناقشة كافة السبل والإجراءات المختلفة التي يمكن أن تتخذها الجهات المعنية بغرض تحسين عملية إنتاج إحصاءات دقيقة وموثوقة وتمكينها من الإيفاء بتوفير البيانات الإحصائية المطلوبة بشكل متكامل ودقيق ونشرها في الوقت المناسب لدعم تنفيذ اجندة التنمية المستدامة واهداف وغايات استراتيجية التنمية الوطنية 2017-2022، لا سيما رصد التقدم نحو تحقيق تلك الأهداف، فضلا عن التعرف على أهم الممارسات والتجارب والنماذج المتبعة فى إطار تحديث النظم الإحصائية في كل من إيطاليا وبولندا، والوقوف على بعض نتائج البحوث الجارية في الدولة المتعلقة بمصادر البيانات وكيفية الاستفادة منها في عملية التحديث، والسعى من خلال الورشة إلى وضع تصورات أولية تتعلق بتبادل الخبرات، والاستفادة من الممارسات والتكنولوجيات المتقدمة دعما لعملية التحديث بالدولة. 


وأكد سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت، وزير التخطيط التنموي والإحصاء في هذا الخصوص، على أهمية تفعيل عنصر الشراكة المجتمعية بالدولة، والتعاون مع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص في مجال تحديث النظام الإحصائي الرسمي، ولاسيما الجامعات ومراكز البحوث ومنظمات المجتمع المدني. من أجل تمكين الجهات المعنية فى توفير وتلبية احتياجات مستخدمي البيانات الإحصائية وخدماتها.