مبادرة لتوحيد شعب قطر تحت راية الفخر والاعتزاز

اللجنة الأولمبية تنظم «جولة العلم» الخميس المقبل

الدوحة - لوسيل

احتفالاً باليوم الوطني لهذا العام، أعلنت اللجنة الأولمبية القطرية امس تنظيمها «جولة العلم» يوم الخميس المقبل في مبادرة لتوحيد شعب قطر تحت راية الفخر والاعتزاز من خلال الفريق القطري «الأدعم».
وسيشارك في حمل علم الجولة المئات من اللاعبين، والرياضيين المعتزلين، والأطفال، وشخصيات بارزة عبر أنحاء مختلفة في الدولة، حيث سيتم تسليم العلم من فرد لآخر من خلال مجموعة متنوعة من النشاطات الرياضية ليصل إلى وجهته الأخيرة والأهم «درب الساعي».
وتهدف جولة الأدعم إلى إظهار أفضل ما في الرياضة للعالم من خلال احتفال مشترك لنشر القيم الأولمبية وبث رسالة السلام والصداقة والتضامن من خلال حمل العلم الوطني الذي يرمز للعزة والفخر بدولة قطر.
وسوف تنطلق الجولة صباح يوم الخميس من مخيم اللجنة الأولمبية القطرية «عنة الأدعم» على شاطئ سيلين، لتجول عبر قطر وتمر بجانب أشهر معالمها التي تتضمن متحف الفن الإسلامي، وكتارا، واللؤلؤة، والخور، ومؤسسة قطر، والشقب وأسباير، لتصل عند المساء إلى وجهتها الأخيرة «درب الساعي» قلب احتفالات اليوم الوطني.
وسيقوم حاملو العلم بالتنقل من منطقة لأخرى عبر مجموعة من النشاطات الرياضية كالدراجات الهوائية، والجري، ورياضات ذوي الاحتياجات الخاصة، والتجديف، والسباحة وغيرها، في انعكاس لمدى قوة ومهارة الرياضيين.
وقد شهد العام الجاري إنجازات رياضية قطرية بارزة على مستوى العالم عبر أبطالها أمثال فارس إبراهيم الذي أصبح بطل العالم في رفع الأثقال للناشئين، كما أحرز الميدالية الفضية في أول منافسة له في بطولة عالمية للكبار، وعبدالرحمن عبدالقادر وسارة مسعود اللذين حققا الميدالية الذهبية والميدالية الفضية في بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة هذا العام بلندن، والدانة المبارك التي أحرزت الميدالية الذهبية في الرماية في دورة ألعاب التضامن الإسلامي 2017، والبطل معتز برشم الذي توج بالميدالية الذهبية لمسابقة الوثب العالي في بطولة العالم لألعاب القوى وأصبح أول لاعب وثب عال يفوز بجميع جولات الدوري الماسي ليختتم موسم 2017 بفوزه بلقب «رياضي العام 2017» منتزعاً اللقب من العداء الأسطورة «يوسين بولت».
وتعليقا على مشاركته المقبلة في جولة الأدعم، قال معتز برشم: «يشرفني كثيراً أن أكون جزءاً من جولة العلم وأن أشارك الجميع في هذه المناسبة الخاصة.
لقد حققت إنجازات عديدة هذا العام وأنا سعيد بأنني قد حققت جزءاً من طموحاتي، لكن الجزء الأفضل والشعور الأجمل هو حين أقف على المنصة وأرى علم قطر يرفرف عالياً وأسمع النشيد الوطني.
إنه شعور رائع يملؤني فخراً واعتزازاً بقطر، وكل رياضي يحلم بتمثيل بلده».
تجدر الإشارة إلى أن «جولة العلم» تعكس الروح الوطنية المشتركة والتضامن والاعتزاز بالمنتخب القطري «الأدعم»، .