قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر يشارك في قمة الابتكار العالمي

الدوحة - لوسيل

شارك وفد من قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع في قمة دولية رفيعة المستوى في ماليزيا، لمناقشة أهم الموضوعات المتعلقة بالابتكار ودوره في تشكيل المستقبل، مع مجموعة من أبرز القيادات في مجالي البحوث والصناعة، بالإضافة إلى كوكبة من القيادات الحكومية من مختلف أنحاء العالم.

وقدّم الوفد المشارك من قطاع البحوث والتطوير في مؤسسة قطر، المُساهم الرئيسي في منظومة البحوث والتطوير بدولة قطر من خلال التزامه بدعم وتعزيز جهود البحث والتطوير والابتكار التكنولوجي، توضيحاً لأبرز الإنجازات، وللأهداف التي تسعى إليها منظومة البحوث والابتكار المحلية، أثناء قمة الابتكار العالمي 2017 التي ينظمها الاتحاد العالمي لمجالس التنافسية.


وأوضح الدكتور حمد الإبراهيم، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، وعضو مجلس إدارة الاتحاد العالمي لمجالس التنافسية، خلال حلقة نقاشية بعنوان «أمثلة على التعاون بين أصحاب المصلحة المتعددين»، كيف يساهم تحليل البيانات والابتكار التكنولوجي في إعادة تشكيل العلوم الصحية، شارحاً سعي قطر للاستفادة من هذا التحول في التصدي لتحديات الرعاية الصحية.


وأضاف: «إن مشاركة قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر في عضوية الاتحاد العالمي لمجالس التنافسية، وفرصة تبادل المعارف والرؤى مع قادة الفكر من دول مختلفة من خلال قمة الابتكار العالمي، تتيح لنا فرص رفع تميز البحوث والابتكار في قطر، والتأسيس لعقد شراكات لتبادل المنفعة مع دول تؤمن، مثل قطر، بأن الابتكار هو أكبر حليف للتقدم».