سفير البوسنة والهرسك يشيد بالتطور الكبير الذي تشهده دولة قطر في جميع المجالات

الدوحة - قنا

أشاد سعادة السيد طارق صادوفيتش، سفير جمهورية البوسنة والهرسك لدى الدولة بالتطور الكبير الذي شهدته ولا تزال تشهده دولة قطر في جميع المجالات ، وخاصة في عهد صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، لافتا إلى أن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، يسير حاليا على ذات طريق الإنجاز والنهوض بالدولة بكل جهد وعزم.

وأكد سعادة السفير صادوفيتش ،في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ بمناسبة احتفال دولة قطر بيومها الوطني، أن اليوم الوطني لدولة قطر ، مناسبة عزيزة ومهمة للشعب القطري ، يحتفل فيها بالذكرى التاريخية للمؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني " رحمه الله " ويستعيد فيها رؤيته ومسيرته.

وقال سعادته " إنه بقدر ما يفخر الشعب القطري الشقيق بما حققه من انجازات ، فإننا نشاركه الفرحة ونهنئه بحلول هذه الذكرى المحببة له ، ونعرب عن خالص شكرنا وتقديرنا للمساعدات السخية التي قدمتها دولة قطر لجمهورية البوسنة والهرسك ".

وأكد أن الزيارة الرسمية التي قام بها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى لجمهورية البوسنة والهرسك في يناير من العام الماضي، كانت علامة بارزة في مسيرة العلاقات بين البلدين ، وفي نقلها إلى مرحلة تطوير شراكة اقتصادية وزيادة في التبادل التجاري والاستثمارات بينهما.

واستعرض الإمكانات الاستثمارية المتوفرة في بلاده ومنها قطاع السياحة الذي قال إنه يتطور بشكل سريع، وأوضح سعادة السفير أن بإمكان القطريين دخول جمهورية البوسنة والهرسك بدون تأشيرة، والتقديرات تشير إلى زيارة آلاف السياح ومنهم قطريين إلى بلاده العام الماضي ، فيما يتوقع زيادة هذا العدد في العام الجاري .

وأعرب سعادة السفير عن تطلعه لأن يرتقي مستوى التعاون الاقتصادي بين جمهورية البوسنة والهرسك ودولة قطر إلى مستوى العلاقات السياسية الممتازة بينهما ، موضحا أن سفارة البوسنة والهرسك في الدوحة تبذل الكثير من الجهود لتحسين التعاون الاقتصادي بين الدوحة وسراييفو ،حيث أصبح رجال الأعمال من البلدين أكثر قابلية للتواصل ، فيما زاد التبادل التجاري بينهما بحيث يلاحظ الكثير من المنتجات في قطر تحت مسمى "صنع في البوسنة والهرسك" .

كما أعرب عن تطلعه لاستكمال إجراءات التوأمة بين الدوحة وسراييفو، مشيرا إلى "أن دولة قطر قد أهدت لبلاده مكتبة الغازي خسرو بك الجديدة والتي تحوي على رفوفها العديد من الكتب القيمة" ، مشيدا مجددا بعلاقات الأخوة التي تجمع بين الشعبين ، معربا عن الشكر للمنظمات والجمعيات الخيرية القطرية لما تقدمه من مساعدات لبلاده .

من جهة أخرى، أكد سعادة سفير جمهورية البوسنة والهرسك ،في تصريحات صحفية، أن دولة قطر تمكنت من التعامل بنجاح مع الأزمة الخليجية ، لافتا إلى أن قطر تحركت بسرعة إلى موقف استباقي ومهيمن واجتازت بنجاح الصدمة الأولى، في وقت تم فيه التخطيط والتنسيق مسبقا للحصار وبشكل جيد لزرع الخوف والذعر ، وقال "إن من بدأوا هذه الأزمة سيجدون مشكلة في شرح أسبابها ".

ونبه إلى أن رد وتعامل دولة قطر مع الأزمة كان مدروسا، فقامت الدبلوماسية القطرية بعمل عظيم في هذا الخصوص ، وتجاوزت خصومها ، وهي تنعم بالسلام والأمان ، كما تصدت قطر للتحديات المترتبة على الحصار، وأوجدت بدائل النقل والتجارة بعد إغلاق المنافذ، ووفرت خطوط الإمداد والسلع والمنتجات بشتى أصنافها بمساعدة الأشقاء والأصدقاء، وتابع أن قطر لم ترد بنفس الطريقة على الانتهاكات العديدة لحقوق الإنسان والحريات الأساسية من جانب دول الحصار ، ولم تستجب بطريقة غاضبة أو تحريضية لما يصدر عن تلك الدول ، ففازت بذلك أخلاقيا ، بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

وشدد سعادة السفير صادوفيتش على ضرورة تسوية الأزمة الخليجية الراهنة بطريقة سلمية وبوسائل دبلوماسية ، من خلال المفاوضات بين الأطراف المعنية ومن دون شروط مسبقة ، ورأى أن قبول جميع الأطراف بهذا الإطار، سيحل الأزمة بسرعة.