مذكرة تفاهم بين الشبكة العربية والمعهد العربي لحقوق الإنسان

تونس -قنا

وقعت الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومقرها الدوحة والمعهد العربي لحقوق الإنسان مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بينهما.


وقد قع عن الشبكة السيد سلطان بن حسن الجمالي، مديرها التنفيذي، وعن المعهد رئيسه السيد عبدالباسط بن حسن.

وتهدف المذكرة إلى العمل لوضع آلية للتعاون المشترك بين الطرفين على نحو يعزز دور كل منهما، ويوطد التنسيق بينهما، وبما يخدم أهداف تبادل الخبرات وفقا لأهدافهما ومجالات اختصاصاتهما.

ونصت المذكرة على أن تشمل مجالات التعاون بين الطرفين الجوانب ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك: تبادل الزيارات والاستشارات حسب الإمكان، وتبادل المطبوعات والأدبيات والدراسات وتنظيم الدورات التدريبية وورش العمل، وعقد الفعاليات والمؤتمرات المشتركة في مجال حقوق الإنسان.

وبمقتضى المذكرة، يعمل كل طرف، كلما أمكن ذلك، على إشراك الطرف الآخر في الأنشطة والفعاليات التي تكون موضع اهتمامه، كما ينظر الطرفان في إمكانية وضع مشروعات مشتركة ومحددة لتعزيز أهداف التعاون بينهما وفقا لإطار زمنى محدد. وتضمنت المذكرة أيضا التعاون بين الطرفين على وضع برامج عمل وتنفيذها ومتابعتها وأن يعملا على توفير التمويل اللازم لإنجازها.

ووفقا للمذكرة سيتم تفعيلها من خلال لجنة متابعة مشتركة بين المعهد والشبكة، مع وضع استراتيجيات وبرامج العمل المشترك وتقييم هذه البرامج، على أن تضم اللجنة عضوين عن كل طرف إضافة إلى رئيس المعهد والمدير التنفيذي للشبكة، أو من يمثلهما، وأن تُعرض الأنشطة المقترحة أولا على المؤسسات الوطنية أعضاء الشبكة ضمن خطة عمل الشبكة العربية.

يذكر أن المعهد هو منظمة عربية مستقلة، تأسست عام 1989 بمبادرة من المنظمة العربية لحقوق الإنسان واتحاد المحامين العرب والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وبدعم من مركز الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

ويهدف إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان من خلال دعم قدرات المجتمع المدني في البلدان العربية في مجال حقوق الإنسان، وصناعة المعرفة وإتاحتها وتطوير منهجيات وأدوات التربية على حقوق الإنسان وتقديم الخبرات للمؤسسات الحكومية حول تطوير السياسات والمؤسسات باعتماد مقاربة حقوقية، وتيسير سبل توثيق التجارب والمعلومات المتعلقة بحقوق الإنسان وتبادلها.