تزويد غرف العمليات بنظام التصوير بالرنين المغناطيسي بمستشفى حمد

الدوحة -قنا

زودت مؤسسة حمد الطبية ثلاثا من غرف العمليات في مركز الجراحة المتكاملة بمستشفى حمد العام بنظام التصوير بالرنين المغناطيسي.

وقد أحدثت غرف العمليات الجديدة والمجهزة بأحدث معدات التصوير التشخيصي الطبي في مستشفى حمد العام تغييرا جذريا في خدمات الجراحة المقدمة للمرضى في مركز الجراحة المتكاملة الذي تم افتتاحه مطلع العام الجاري على مساحة تقدر بعشرة آلاف متر مربع تتضمن 20 غرفة عمليات مجهزة بأحدث المعدات والأجهزة الطبية.
وقال الدكتور غانم السليطي استشاري أول ورئيس قسم جراحة الأعصاب في مؤسسة حمد الطبية إن غرف العمليات الجديدة التي يطلق عليها اسم "غرف العمليات الهجينة"، تم تزويدها بمعدات تصوير تشخيصي طبي متطورة مثل أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي وأجهزة التصوير المقطعي أو أجهزة /الآنجيوجرام/، مما يتيح للأطباء الجراحين الاطلاع على الصور التشخيصية المباشرة أثناء إجراء العمليات الأمر الذي أحدث تغييرا في أساليب العديد من العمليات الجراحية البالغة التعقيد خاصة في مضمار جراحة الأعصاب.
وأشار إلى أن توظيف أجهزة التصوير التشخيصي الطبي المتطورة داخل غرف العمليات وحصول الفريق الجراحي على الصور المباشرة أثناء العمليات يغير الرعاية الجراحية المقدمة للمريض حيث أصبح بمقدور الجراحين العمل جنبا إلى جنب مع أطباء تخدير الأعصاب وأخصائيي التصوير الإشعاعي للأعصاب لتقييم سير المعالجة الجراحية للمريض بناء على الصور التشخيصية المباشرة التي تردهم مباشرة أثناء إجراء العمليات الجراحية.
يذكر أن افتتاح مركز الجراحة المتكاملة بمستشفى حمد العام بما يشتمل عليه من غرف عمليات هجينة يعد جزءا من خطة مؤسسة حمد الطبية لتوسعة وتحديث مستشفى حمد، فإلى جانب هذا المركز تم في شهر يونيو الماضي افتتاح وحدة للعناية المركزة للإصابات والحوادث مجهزة بـ 19 سريرا ووحدة للعناية المركزة للجراحة تضم 15 سريرا.