عرض 11 فيلما حاصلا عن منح من مؤسسة الدوحة في مهرجان سراييفو السينمائي الـ 25

الدوحة - قنا

 اختارت مؤسسة الدوحة للأفلام 11 فيلما حاصلا على منحة من المؤسسة للمشاركة والعرض في مهرجان سراييفو السينمائي الخامس والعشرين والذي سيعقد في الفترة من 16 إلى 23 أغسطس الجاري.

وستسلط مؤسسة الدوحة للأفلام الضوء على المواهب المحلية في قطر والأصوات العربية الناشئة خلال هذا المهرجان، حيث يقدم برنامج المنح للمؤسسة، فيلمي "أبو ليلى" للمخرج الجزائري الفرنسي أمين سيدي بومدين و"القديس المجهول" للمخرج علاء الدين الجم إلى الجمهور العالمي في أقسام رئيسية من المهرجان المرموق، كما تم اختيار ثلاثة مستفيدين آخرين من منح المؤسسة ومشاريع سابقة في قمرة للمشاركة في برنامج تطوير مشاريع المهرجان،"سينيلينك" الذي يهدف إلى ربط المخرجين بالخبراء الدوليين لمناقشة مختلف جوانب إنتاج الأفلام. وهذه الأفلام هي "دويحه" للمخرج مهدي علي علي، و"حمى المتوسط" للمخرجة مها حاج و"نص نص" للمخرجة ليلى البياتي.

كما سيتم عرض ستة أفلام قصيرة للمواهب القطرية والمقيمة في قطر بحضور صانعي الأفلام في البرنامج، ماجد الرميحي ومحمد المحميد وإيمان ميرغني، حيث سيعرضون الأفلام ويشاركون في الإجابة عن الأسئلة التي ستطرح بعد العرض.

وتضم الأفلام الستة القصيرة من قطر "موسيقى من الداخل" (2018) للمخرج ماجد الرميحي، و"أين أنت يا مياو؟" (2018) لـ ميسم العاني، و"رحال" (2018) لـ خليفة المري، و"أنا مب أبوي" (2018) لـ نايف المالكي، و"فضاء ناصر" (2018) لـ محمد المحميد، و"التبييض" (2018) لـ إيمان ميرغني. وستجري العروض في 20 أغسطس .

وقالت السيدة فاطمة حسن الرميحي، المدير التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام في بيان صادر عن المؤسسة اليوم : "يسعدنا اختيار المشاريع التي قدمنا لها الدعم للمشاركة في أفضل المهرجانات السينمائية في العالم، حيث يعد مهرجان سراييفو من أكبر المهرجانات السينمائية في أوروبا، ويلعب دورا بارزا متناميا في تطوير المفاهيم بين الشرق والغرب من خلال تقدير الأفلام، كما يوفر المهرجان فرصا تعليمية وتعارفية لصانعي الأفلام الصاعدين .

وأضافت أن "المهرجان أصبح وجهة بارزة لاكتشاف أصوات جديدة من العالم العربي. وباعتباره الشريك الثقافي للمؤسسة، سنواصل العمل معه على تقديم مبادرات تركز على دعم الأصوات الحرة في السينما في قطر والمنطقة وتقديم رؤى جديدة وأساليب سردية للجماهير العالمية".

ويتمتع مهرجان سراييفو السينمائي بمكانة ريادية في مجالات البرمجة عالية المستوى، وبرنامج صناعة أفلام قوي، ومنصة تعليمية وتعارفية للمواهب الصاعدة. ويستضيف المهرجان خبراء صناعة السينما من جميع أنحاء العالم، لاختياراته الفريدة لأفلام جنوب شرق أوروبا والأفلام الدولية وسيعرض المهرجان 53 فيلما في أربعة أقسام وسيرأس لجنة التحكيم المخرج والكاتب السويدي روبن أوستلوند الذي حصل فيلمه "الميدان" (ذا سكوير) على جائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان في عام 2017
وكانت مجموعة من المولعين بالسينما أسست المهرجان في عام 1995 كتحد لحصار قوات صرب البوسنة لمدينة سراييفو طوال 43 شهرا.