وكالة الأنباء تدشن كتاب بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019

الدوحة - قنا

تم اليوم تدشين كتاب "بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019- القصة الكاملة " الذي أصدرته وكالة الأنباء القطرية قنا، وذلك ضمن فعاليات الدورة الثلاثين لمعرض الدوحة الدولي للكتاب المقام حاليا في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

وحضر تدشين الكتاب السيد يوسف إبراهيم المالكي مدير عام وكالة الأنباء القطرية، والسيد جاسم أحمد البوعينين أمين دار الكتب القطرية ومدير معرض الدوحة الدولي للكتاب في دورته الثلاثين.

ويوثق الكتاب التذكاري بالكلمة والصورة قصة استضافة قطر لهذه البطولة التي تقام في إحدى العواصم العالمية كل سنتين، والتي استضافتها الدوحة لأول مرة في عاصمة عربية وفي منطقة الشرق الأوسط.

وقال السيد يوسف إبراهيم المالكي المدير العام لوكالة الأنباء القطرية في كلمته التقديمية للكتاب إن وكالة الأنباء القطرية حرصت ضمن تغطيتها الصحفية للبطولة على مواكبة مقدمات وأحداث هذه القصة منذ إعلان فوز دولتنا الحبيبة بحق استضافة هذه البطولة في شهر نوفمبر من عام 2014م حتى ما بعد حفلها الختامي في السابع من أكتوبر 2019، وذلك من خلال التغطيات الإخبارية المكتوبة والمصورة التي نقلت إلى العالم عبر
قنا، واجتهد فريقها الصحفي الرياضي والفني والإداري في إداء مهمة التغطية الموكلة إليه بنجاح ومثابرة وإحاطة شاملة على مدار الساعة وإعداد الأخبار والتحقيقات والتقارير والمقابلات على المستويين المحلي والدولي.

ويتناول الكتاب الذي صدر بالقطع المتوسط وعدد صفحاته 176 صفحة القصة الكاملة لإقامة البطولة منذ فوز دولة قطر بحق استضافتها، وذلك في التصويت النهائي الذي جرى في شهر نوفمبر عام 2014 في مدينة موناكو خلال اجتماع مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، حيث تفوق الملف القطري المتكامل على منافسين أقوياء من بينهم مدينة برشلونة الإسبانية ومدينة يوجين الأمريكية.

ويعرض الكتاب الاستعدادات الضخمة التي بذلتها اللجنة العليا المنظمة للبطولة برئاسة سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، والتي شارك فيها العديد من الأجهزة والمؤسسات الرسمية والأهلية إلى جانب آلاف المتطوعين من المواطنين والمقيمين.

وقد احتوت صفحات الكتاب على أحد عشر فصلا منذ يوم الافتتاح حتى الختام، تخللتها عناوين تبرز أهم الأحداث والمواقف واللقطات التي تميزت بها البطولة في نسختها السابعة عشرة في الدوحة، والتي تركت إرثا غنيا بالإنجازات ووصفها اللورد كو سيباستيان رئيس الإتحاد الدولي لألعاب القوى بأنها الأفضل في تاريخ بطولات العالم لألعاب القوى والتي انطلقت للمرة الأولى في العاصمة الفنلندية هلسنكي عام 1983.