مكتبة قطر الوطنية تنظم عددا من الفعاليات بمناسبة اليوم الدولي لمحو الأمية

الدوحة - قنا

 احتفلت مكتبة قطر الوطنية باليوم الدولي لمحو الأمية الذي يوافق 8 سبتمبر من كل عام تحت شعار محو الأمية وتعدد اللغات بسلسلة من المحاضرات العامة التي أكدت على أهمية التعليم واكتساب الأطفال لمهارات القراءة والكتابة في وقت مبكر من عمرهم.

ونظمت المكتبة مجموعة من الفعاليات، من بينها محاضرة بعنوان أطفالنا والكتب-اليوم الدولي لمحو الأمية شارك فيها أولياء الأمور والمعلمون والمهتمون بمجال تعليم الأطفال، كما تناولت المحاضرة التي قدمت باللغة العربية أهمية تكوين علاقة وطيدة بين الكتب والأطفال منذ سن مبكرة حتى يتسنى للطفل أن يشق لنفسه مسارا للتعلم يجني ثماره مدى الحياة.

وقدم أخصائيو المكتبة خلالها أفكارا سهلة التنفيذ حول كيفية بناء المكتبات المنزلية وتشجيع الأطفال على القراءة في الحياة اليومية للأسرة، كما تعلم المشاركون من المحاضرة كيفية تقييم الكتب، وفهم أنواعها المختلفة، والقدرة على دعم أطفالهم في انتقاء الكتب المناسبة لهم.

كما قدمت المكتبة فعالية بالتعاون مع اللجنة القطرية الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بعنوان /محو الأمية وتعدد اللغات/ قدم فيها الدكتور حسن علي دبا محاضرة عامة حول جهود دولة قطر في مكافحة الأمية وبين أهمية تعلم اللغات عبر التاريخ وتطرق إلى عدة محاور منها دور اليونسكو في هذا الجانب والتحديات التي تواجهها اللغات المعاصرة، بالإضافة إلى الآفاق الجديدة في ظل التقدم التكنولوجي المستمر والدور المأمول للجان الوطنية ومنظمة اليونسكو لمحو أمية الأجيال القادمة.

وأعقب المحاضرة شرح تفصيلي حول كيفية استخدام المصدر الإلكتروني /مانجو Mango/ لتعليم اللغات الذي يستطيع أعضاء المكتبة استخدامه مجانا ويقدم دروسا تفصيلية متدرجة لتعلم أكثر من 70 لغة، منها العربية والإنجليزية والإسبانية والفرنسية والروسية.

جدير بالذكر، أن مكتبة قطر الوطنية تضطلع بمسؤولية الحفاظ على التراث الوطني لدولة قطر من خلال جمع التراث والتاريخ المكتوب الخاص بالدولة والمحافظة عليه وإتاحته للجميع. وتوفر المكتبة فرصا متكافئة لجميع روادها للوصول إلى كافة المعلومات والخدمات التي توفرها، وتهدف إلى تمكين سكان دولة قطر من التأثير بشكل إيجابي في المجتمع عبر توفير بيئة استثنائية للتعلم والاكتشاف.