"طوارئ حمد" تستقبل 1440 حالة خلال 24 ساعة

الدوحة-لوسيل

استقبلت اقسام الطوارئ التابعة لمؤسسة حمد الطبية خلال الـ24 ساعة الماضية، (1440) حالة، موزعة على (450) حالة استقبلها قسم طوارئ مستشفى حمد العام تم إدخال 26 حالة، و(230) حالة استقبلها طوارئ مستشفى الوكرة تم إدخال 7 حالات، فضلا عن (760) حالة استقبلتها أقساط طوارئ الأطفال التابعة لمؤسسة حمد الطبية تم إدخال 7 حالات، وتلقت خدمة الإسعاف التابعة لحمد الطبية 260 بلاغا، منها 4 حوادث طرق بسيطة.

وأكد الدكتور جلال العيسائي استشاري طب الطوارئ والسموم ونائب الرئيس للشؤون المؤسسية بقسم الطوارئ في مؤسسة حمد الطبية، أن طوارئ مستشفى حمد العام استقبلت (450)حالة، من بينها 339 من الرجال، و111 من النساء، وإدخال 26 حالة، بينما استقبلت طوارئ مستشفى الوكرة (230) حالة، من بينها 150 رجلا، و80 سيدة، و7 حالات تم إدخالها، موضحا أن عدد المراجعين لأقسام الطوارئ في اليوم الأول لعيد الأضحى هذا العام أقل مقارنة بالأعوام الماضية، موعزا ذلك إلى انتشار الوعي بين السكان بشأن المشكلات الصحية التي تنتشر في الأعياد، كعسر الهضم والاضطراب المعوي.

وأشار إلى أن أغلب الحالات التي راجعت أقسام الطوارئ كانت حالات بسيطة إلى متوسطة، وتم إدخال حالات بسيطة إلى المستشفى، لافتا إلى جاهزية قسمي طوارئ مستشفى حمد ومستشفى الوكرة لاستقبال المراجعين، كما تم رفع عدد الكادر الطبي لتغطية كافة الحالات، وتقليل ساعات الانتظار.

من جانبه قال الدكتور ناصر حيدر استشاري أول طوارئ أطفال بمؤسسة حمد الطبية، إنَّ الحالات التي استقبلتها أقسام الطوارئ التابعة لمؤسسة حمد الطبية 760 حالة، منها 7 حالات تم إدخالها لتلقي الرعاية الطبية في المستشفى، وكانت الحالات 400 حالة في طوارئ السد، 231 حالة طوارئ الريان، 83 حالة طوارئ المطار، 38 حالة طوارئ الظعاين، و8 حالات في طوارئ الشمال، وتنوعت الحالات ما بين امراض تنفسية مثل الالتهابات الفيروسية والبكتيرية، حساسية الجهاز التنفسي مثل الربو، النزلات المعوية، المشاكل الجلدية مثل الحساسية والالتهابات المختلفة، حوادث بلع أدوية يستخدمها أحد أفراد العائلة، التهابات الجهاز التنفسي، أمراض الغدد الصماء والحروق، وأمراض المواليد.

وأشار الدكتور ناصر حيدر إلى أن أقسام طوارئ الأطفال على أهبة الاستعداد لاستقبال كافة الحالات خلال عيد الأضحى، وأن مجموعة من الاستشاريين يعملون على مدار الساعة لخدمة المراجعين، إضافة إلى طواقم التمريض الموزعة على كافة فترات العمل. وكشف عن تخصيص مجموعة من الأطباء والممرضين الذين تم إبلاغهم باحتمالية استدعائهم، في حال حاجة أقسام الطوارئ لهم، موضحاً أن عددا من الأطباء ممن هم في اجازاتهم يمكن استدعاؤهم في حال اقتضت الأمور ذلك، ولكن الأوضاع في أقسام الطوارئ تسير ضمن الاطار المخطط له، لافتا إلى أن الصيدليات والمختبرات أيضاً تعمل بكامل طاقتها.

من جانبه قال أحمد البكري مدير العمليات والعلاقات العامة لخدمة الإسعاف بمؤسسة حمد الطبية، إنَّ خدمة الإسعاف تلقت في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى المبارك 260 بلاغا، منها 4 بلاغات حوادث طرق بسيطة، والمتبقية حالات مرضية، كما تم نقل حالتين بالإسعاف الطائر. وأوضح البكري «تم توفير 95 سيارة إسعاف، وطائرتين هيلوكبتر تحت تصرف الإسعاف للحالات التي تستدعي، فضلا عن سيارات الجولف التي تم توفيرها في مطار حمد الدولي، إضافة إلى الدراجات الهوائية في مناطق الكثافة البشرية على غرار كتارا، سوق واقف، سوق الوكرة، كما تم تخصيص سيارات إسعاف الدفع الرباعي للمناطق الساحلية كمنطقة شواطئ سميسمة وسيلين، كما تم توزيع سيارات الإسعاف لتغطية احتفالات الجاليات في المنطقة الصناعية وصناعية الخور، ولفت إلى أن خدمة الإسعاف تعمل أيضاً على تغطية مطار حمد الدولي، بجانب عيادة حمد الطبية في المطار، خاصةً مع زيادة حركة السفر في الاجازات».