مركز "نماء" يخرّج الجيل الثالث من برنامج "سما نماء"

الدوحة-قنا

احتفل مركز الإنماء الاجتماعي "نماء" التابع للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي اليوم، بتخريج الجيل الثالث من برنامج تطوير الرياديين الاجتماعيين "سما نماء"، بحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، وذلك بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وشهد الاحتفال تخريج 20 شابا وفتاة تم اختيارهم من بين أكثر من حوالي 600 متقدم لهذا البرنامج تتويجاً لجهودهم من العمل المتواصل والتدريب والمحاضرات والفعاليات واجتياز جميع مراحل إتمام المتطلبات التي يتطلبها البرنامج.

ويهدف برنامج تطوير الرياديين الاجتماعيين الى تطوير قدرات الشباب واستثمار طاقاتهم من خلال مجموعة من الأنشطة المتنوعة التي اختيرت بعناية لتناسب فئة الشباب وتحفزهم على التنافس الإيجابي الذي يفرز مبادرات إبداعية تخدم المجتمع، كما يسعى المركز من خلال هذا الجيل من البرنامج إلى توسيع خيارات الشباب وتعزيز مشاركتهم في خدمة المجتمع وبناء قاعدة عريضة من الرياديين الاجتماعيين والقيادات المستقبلية، وذلك تلبية لمتطلبات المجتمع واحتياجاته المستقبلية سعياً إلى المزيد من التطوير والتقدم.

وأشاد خريجو البرنامج بما قدم خلاله من فعاليات إيجابية ساهمت بشكل كبير في إكسابهم جميعاً العديد من المهارات والخبرات العملية والعلمية.. موضحين أن مميزات البرنامج تعددت ومن بين أبرزها التدريب الداخلي والخارجي الذي كانت غماره في تركيا إذ تعرف المشاركون في البرنامج من خلال التدريب العملي على الكثير من الأمور التي ستساعدهم في حياتهم العملية، وتكون عامل قوة لهم في طريق مساهمتهم الإيجابية في عملية بناء المجتمع الذي يعيشون فيه.

من جانبه، دعا سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة خلال كلمته في حفل التخرج، إلى النهل من شعار اليوم الوطني للدولة لهذا العام (المعالي كايده).. مشددا على أن طلب المعالي ليس بالأمر الهين.

كما شدد على أهمية التسلح بالعلم من أجل العلم، وليس لشيء آخر، من أجل أن تعود له قيمته، إلى جانب إعلاء قيمة العمل والشعور بأهمية قيمة الوقت في حياة الإنسان.

وأكد سعادة وزير الثقافة والرياضة، على ضرورة تعليم أبنائنا أهمية الوقت وأن نزرعه فيهم، "كما يجب ان نتفاءل بأن حاضرنا أفضل من ماضينا، وان جيل اليوم مميز وبنى على ما بنى عليه آباؤنا في الماضي، ولا بد ان نبشر بأن جيل الشباب افضل من جيلنا".

كما وجه سعادته رسالة للشباب بخصوص المبادرات، وهي ان هناك الكثير من المبادرات التي تحتاج تكاتف الجميع لتحقيقها.

من جهتها قالت السيدة مريم بنت عبداللطيف المناعي مديرة إدارة الخدمات المجتمعية في مركز "نماء"، إن تجربة البرنامج للعام الثالث على التوالي جاءت لتؤكد ان هذا المشروع الرائد على مستوى المنطقة يسير بخطى حثيثة نحو تحقيق أهدافه المتمثلة في تشجيع الشباب وامتلاكهم المهارات والمعارف اللازمة للاندماج في خدمة المجتمع.

وأضافت "إننا نحتفي اليوم بالاجتهاد والإصرار والمثابرة، وبثمرة عمل متواصل على مدى خمسة أشهر. تضمنت مائة وعشر ساعات تدريبية نظرية وعملية، بالإضافة إلى جهد دؤوب وعمل ميداني للفرق في كل مرحلة من مراحل تصميم المشروع. شملت البحث وتجميع المعلومات والدراسة لتحري احتياجات المجتمع ومن ثم رصد المشاكل والظواهر التي تحتاج إلى حلول وتحديد الأولويات واختيار ما يناسب طموحاتهم وشغفهم من مشروعات للعمل لتنفيذها".

وسلطت الضوء على خيارات المركز الاستراتيجية، حيث توجه المركز نحو العمل التطوعي وذلك من خلال اطلاقه لشبكة " تم" للعمل التطوعي وهي منظومة متكاملة للعمل التطوعي تسهم في تأسيس قاعدة بيانات للمتطوعين، وربط رواد العمل التطوعي بالمؤسسات والأعمال التطوعية في الدولة، بالإضافة إلى تقديم الدعم الفني وبناء قدرات الشباب وتلبية احتياجاتهم وتطوير مهاراتهم وفيما يخص الدراسات والبحوث العلمية يسعى المركز الى المضي قدما في انتاج دراسات وبحوث علمية شتى ولعل اعداد دراسة سبل تطوير العمل الشبابي ودوره الابتكاري في ريادة العمل الاجتماعي: الواقع، المشكلات ، الحلول "خير دليل على الانتاج العلمي الذي يسعى المركز الى تحقيقه بهدف التعرف وتطوير العمل الشبابي.

ومن جهتها اشارت السيدة فاطمة سلطان الكواري رئيسة خدمات الأفراد Ooredoo في كلمتها خلال الحفل، إلى أن Ooredoo وانطلاقاً من استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية، وفي إطار اهتمامها وحرصها على دعم وتنمية واستثمار طاقات الشباب وأفكارهم الخلاقة هي الراعي البلاتيني لهذا الحفل.. مشيرة الى أن توفير Ooredoo الدعم والرعاية لهذا البرنامج، سيمهد الطريق لصقل مهارات واهتمامات الشباب بالعمل العام وتوجيهها لما يخدم مصلحة أفراد مجتمعنا في الحاضر والمستقبل، بالإضافة إلى تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

كما اشادت بالدور الكبير والفاعل لمركز "نماء" على تنظيم برنامجه الاستراتيجي الذي يسهم في بناء الشخصية العصرية المتمسكة بقيم مجتمعها والتي تسعى لتوفير احتياجاته وتلبية متطلبات أفراده.

وفي ختام الحفل قام سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة بتكريم الخريجين وتوزيع الشهادات والدروع التذكارية عليهم.

الوسوم