افتتاح المؤتمر الدولي الثاني للشبكات الذكية والطاقة المتجددة

الكواري: استبدال العدادات الحالية بذكية بحلول العام المقبل

عمر القضاه

نظمت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» بالتعاون مع جامعة تكساس ايه اند أم بقطر، وبشراكة إستراتيجية من صندوق قطر الوطني للبحوث، المؤتمر الدولي الثاني للشبكات الذكية والطاقة المتجددة.

ويهدف المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام لوضع جدول أعمال طويل المدى لأبحاث الشبكات الذكية والطاقة المتجددة عن طريق مناقشة جدوى التقنيات الحالية للشبكات الذكية ومدى تكاملها مع مصادر الطاقة المتجددة، مما يسهم في استدامة موارد الطاقة وتحقيق النمو الاقتصادي وتحسين نمط الحياة الاجتماعية ودعم توفير بيئة صحية وخضراء.

ويعمل على نشر الوعي بالصناعات الجديدة وتقديم الأحدث في تقنيات الشبكة الذكية وفوائدها واستعراض تحدياتها وكيفية التغلب عليها. كما يركز المؤتمر على تنويع مصادر الطاقة وكيفية تحسين الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة وتكاملها مع الشبكة الذكية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأكد سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري، رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» أن الشبكات الذكية والمبتكرة هي مفتاح تحول الطاقة المطلوب للوفاء بمسؤوليات المناخ والطاقة في قطر، مشيرا إلى أن «كهرماء» قد انتهت مؤخرا من خريطة الطريق لشبكتها الذكية بالتعاون مع جامعة تكساس ايه اند أم بالولايات المتحدة وبدولة قطر.

وأضاف أن رؤيتنا للشبكة الذكية هي: تحويل شبكة قطر إلى شبكة آمنة ومستدامة وممكّنة رقمياً توفر طاقة موثوقة وذات جودة عالية لكافة أصحاب المصلحة مع «كهرماء» بحلول عام 2026.

وقال رئيس «كهرماء» في كلمته إن دولة قطر ملتزمة بأهداف اتفاقية باريس لمكافحة تغير المناخ والتخفيف من آثار الانبعاثات الضارة، وهي تستعد حاليًا لاستضافة لأول مرة كأس عالم "محايد للكربون" في عام 2022.

وعن العدادات الذكية قال الكواري إن شركة «كهرماء» انتهت منذ أكثر من سنة من الجزء الأول الذي يضم حوالي 17 ألف عداد، في حين تم توقيع عقد مع الشركة الألمانية سيمنس لتطوير البرنامج الرئيسي لجميع العدادات في دولة قطر، ومن ثم التوجه إلى الاستبدال الكامل للعدادات في قطر بحلول عام 2020، بالعدادات الذكية التي تحتوي على جزء من العدادات المسبقة الدفع كما تتيح للشخص التحكم في أحماله من الكهرباء في حال السفر من خلال الشبكة المعلوماتية الخاصة بذلك.

وبين الكواري أن الشركة تملك العديد من المشاريع الجديدة من بينها محطة الإنتاج العادية المتواجدة حاليا في مرحلة الطرح، لترسخ خلال الربع الأول من السنة المقبلة، مشيرا إلى التطور الكبير الذي بلغته قطر في التصنيف الائتماني، حيث شاركت هذه السنة وتمكنت من الحصول على تصنيف عالٍ جدا سيتم الإعلان عنه قريبا، جعل «كهرماء» من بين أفضل الشركات الكهربائية والأعلى على مستوى المنطقة العربية ككل، وهو ما تم الوصول إليه بعد مجهودات كبيرة قامت بها الشركة في سبيل بلوغها لمثل هذا المستوى العالي من الكفاءة.

من جهته قال المهندس خالد الشرشني من إدارة ترشيد الطاقة، بأن الإدارة تسعى دائما للتواجد في مثل هذه المؤتمرات التي تمكن من التعرف على التطورات الخاصة في الدولة في هذا القطاع، التي تشهد فيه الدولة تقدما كبيرا، كاشفا أن المؤتمر الدولي الثاني للشبكات الذكية والطاقات المتجدة سيشهد كشف العديد من التطبيقات الجديدة التي تخدم توجه الدولة نحو ترشيد الطاقة والتركيز على الصناعة والطاقة المتجددة، حيث سيتم عرض نظم الطاقات الجديدة، الشبكات الذكية وكذا الألواح الشمسية، مشددا على التحول الكبير الذي تشهده قطر على مستوى الشبكات الذكية.

من ناحيته شدد المهندس صالح المري رئيس تقنيات الطاقة المتجددة الترشيد وكفاءة الطاقة بكهرماء، على الأهمية الكبيرة التي يحظى بها المؤتمر الدولي الثاني للشبكات الذكية والطاقة المتجددة، حيث يتيح للعاملين في هذا القطاع في الدولة الالتقاء بنظرائهم القادمين من مختلف دول العالم، ما يسهم في خلق احتكاك تترتب عليه العديد من النتائج الإيجابية، من بين معرفة آخر التطورات التي بلغتها الدول المشاركة في هذا المجال.

وقال المري إن مشروع المدرسة الخضراء الذي تم إطلاقه قبل حوالي 3 سنوات من الآن، حيث تم تطبيق المشروع في بدايته على أربع مدارس في مختلف مناطق الدولة، مع إمكانية تعميمه على عدد كبير من المدارس بعد الكشف عن المدارس الراغبة في الدخول في المشروع، مبينا أن المشروع يرتكز على الألواح الكهربائية التي يتم الاعتماد فيها لإنتاج الطاقة الكفيلة بإنارة أجزاء من المدرسة، ما يسهم في اقتصاد الطاقة ونشر الوعي لدى الطلبة بخصوص دور الأشعة الشمسية في صناعة الطاقة.

وسوف يشارك الحضور في مناقشة الأبحاث الجارية والمستقبلية حول إلكترونيات الطاقة من الجيل التالي، وتقنيات وتطبيقات الطاقة المتجددة من خلال عدد من الحلقات النقاشية وورش العمل والمحاضرات العامة التي سوف يتضمنها المؤتمر. والجدير بالذكر أنه يوجد معرض على هامش المؤتمر تستعرض فيه «كهرماء» وجامعة تكساس ايه اند ام بقطر وصندوق قطر للبحوث بالإضافة إلى عدد من الرعاة للمؤتمر من المعاهد البحثية والشركات الرائدة في المجال إنجازاتهم في مجال الشبكات الذكية والطاقات المتجددة سواء بتقديم مشاريعها الحالية أو المستقبلية أو من خلال استعراض تقنياتها الحديثة ذات الاهتمام لموضوعات المؤتمر.

وسوف تتم إقامة عدد من الفعاليات الجانبية كذلك على هامش المؤتمر منها حفل تكريم الفائزين بأفضل أوراق عمل بحثية وذلك مساء يوم 20 نوفمبر 2019 وفي اليوم الأخير للمؤتمر سوف يتم تنظيم جولة للضيوف بحديقة كهرماء للتوعية للتعرف على أحدث وسائل الترشيد وكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة وكذلك سوف يكون هناك جولة لزيارة جامعة تكساس ايه اند ام بدولة قطر.

الوسوم