القطرية تسيّر أولى رحلاتها إلى مدينة دافاو في الفلبين

الدوحة - قنا

 


 

وصلت إلى مطار دافاو الدولي، اليوم، أولى رحلات الخطوط الجوية القطرية من الدوحة إلى مدينة دافاو في الفلبين، والتي تم استقبالها بأقواس المياه الاحتفالية.
 
وكان على متن الرحلة الافتتاحية للخطوط الجوية القطرية إلى دافاو كل من سعادة السيد /ألان ل. تيمبايان/، سفير جمهورية الفلبين لدى الدولة، والسيد مروان قليلات، نائب أول الرئيس التنفيذي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في الخطوط الجوية القطرية.
 
وأعرب سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، عن فخره بتوسيع شبكة وجهات الخطوط الجوية القطرية في جمهورية الفلبين عبر إطلاق رحلاتها إلى وجهة ثالثة إلى مدينة دافاو.. مبينا أن إضافة هذه المدينة إلى شبكة الوجهات العالمية للناقلة يؤكد التزامها تجاه منطقة الشرق الأقصى التي تعد سوقا بغاية الأهمية بالنسبة إليها.
 
وأشار الباكر إلى أنه من خلال 50 رحلة أسبوعياً بين الدوحة والفلبين، تفخر الخطوط الجوية القطرية بدورها في المساهمة بنقل المسافرين من وإلى هذا البلد المميز وأيضاً بمساهمتها في ازدهار الأعمال التجارية الدولية.
 
من جانبه، أوضح المهندس ريكس أ. أوبسينا، مدير مطار دافاو الدولي، أن هذا المطار هو المطار الرئيسي الذي يخدم مدينة ومنطقة دافاو في الفلبين، حيث يعدّ أكثر المطارات ازدحاماً في جزيرة مينداناو وأحد أكثر المطارات ازدحاماً في بلاده ، متطلعا إلى الترحيب بجميع الركاب على متن الرحلات الأسبوعية للخطوط الجوية القطرية.
 
ومع ضمها للعديد من الشواطئ والمنتجعات، تعد مدينة دافاو، الواقعة في جزيرة مينداناو بجنوب الفلبين، مركزاً تجارياً ساحلياً يتمركز بالقرب من جبل آبو، أعلى قمة في البلاد، و/دافاو/ هي أكبر مدينة بعد مانيلا ورابع أكبر مدينة في الفلبين من حيث عدد السكان، والذي يتجاوز 1.4 مليون نسمة.
 
وستسيّر الناقلة الوطنية لدولة قطر رحلة أسبوعياً إلى دافاو على طائرة من طراز بوينغ 787-8، والتي تضم 22 مقعداً على درجة رجال الأعمال و232 مقعداً على الدرجة السياحية، وسيحظى الركاب بالفرصة لتجربة نظام أوريكس ون الترفيهي الذي يقدم مجموعة كبيرة ومتنوعة من الخيارات الترفيهية.
 
وتشغّل الخطوط الجوية القطرية أسطول طائرات حديث يضم أكثر من 250 طائرة تتجه إلى أكثر من 160 وجهة عالمية عبر مقر عملياتها في مطار حمد الدولي، وبالإضافة إلى دافاو، أطلقت الناقلة القطرية رحلاتها مؤخراً إلى مومباسا في كينيا، وإزمير في تركيا، ومالطا وغيرها.
 
وستضيف الناقلة الوطنية للدولة عدداً من الوجهات الجديدة إلى شبكتها المتنامية في عام 2019، بما في ذلك لشبونة في البرتغال، ومقديشو في الصومال، ولنكاوي في ماليزيا.