خضع لعملية ترميم دقيقة على 3 مراحل بداية من فبراير 2017

«كتارا للضيافة» تعيد افتتاح «رافلز سنغافورة» بعد تجديد شامل

رسالة سنغافورة - محمد عبدالعال


أعادت كتارا للضيافة، الشركة التي تملك وتدير وتطوّر مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً والتي تتخذ من قطر مقراً لها، رسميا، افتتاح فندق رافلز سنغافورة، ليبدأ الفندق حقبة جديدة في تراث هذا الفندق الأسطوري وتاريخه الحافل. 

ويعد فندق رافلز سنغافورة، أحد الفنادق المتميزة ضمن مجموعة أكور، وهي مجموعة رائدة على مستوى العالم في تقديم خدمات الضيافة، حيث يرحب الآن بالضيوف والزائرين، في أعقاب عملية الترميم المتأنية والدقيقة التي تمت على 3 مراحل بداية من فبراير 2017.

تم تقديم إعادة الافتتاح الرسمي لفندق رافلز سنغافورة بهدف الاحتفال مع سنغافورة والمجتمع العالمي، بحضور ضيوف محترمين من مجتمع الأعمال والثقافة في سنغافورة، حيث تم إعلان الفندق الرمزي لبداية فصل جديد بطقوس رقصة الأسد المفعمة بالحيوية، وتلاها حفل قص الشريط التذكاري. 

في هذه المناسبة، قال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة: «يمثل رافلز سنغافورة جوهرة الضيافة الحقيقية في مجموعة فنادقنا الشهيرة، حيث خضع الفندق لتجديد دقيق واستراتيجي يمزج بين حداثة التصميم والطراز المعماري للفندق مع الحفاظ على أصالته ومكانته كمعلم من معالم سنغافورة التاريخية، هذا ويعد هذا الفندق التابع لعلامة أكور من استثماراتنا الرئيسية العالمية، ونفتخر بما حققناه مع شركائنا، ويعكس فندق رافلز سنغافورة رؤيتنا في الحفاظ على أصالة المعالم العقارية حول العالم».

بدوره، علق سيباستيان بازين، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أكور قائلاً: «نحن سعداء للغاية بالشراكة مع شركة كتارا للضيافة لإعادة افتتاح فندق رافلز سنغافورة الرمزي الذي يعود رسميًا إلى المدينة، مع تجديده وإعادة تصميمه وإعادة إحيائه من جديد، هذا هو المكان الذي بدأ فيه كل شيء، ووفاءً لجذوره، يعيد فندق رافلز سنغافورة ابتكار مفهوم الرفاهية العاطفية، ومع انتهاء الفندق من أعمال الترميم والتجديد والبدء في الفصل التالي، تمهد عودة هذا الصرح الرائد إلى فنادق ومنتجعات رافلز الطريق لتوسيع العلامة التجارية، حيث نقدم نفس المستوى من الخدمة الفريدة والخبرات المتميزة إلى وجهات جديدة في عدد من المدن مثل أودايبور ولندن وبوسطن».

مهرجان احتفالي وتبرعات لـ 80 مؤسسة خيرية

استمرت الاحتفالات الرسمية بإعادة افتتاح فندق رافلز سنغافورة من خلال مهرجان احتفالي مميز، شهد تقديم مجموعة من العروض من خلال الأعمال المحلية والدولية المعترف بها، وأنشطة الأجنحة الفريدة وخبرات الطهي المنظمة في جميع أنحاء المبنى.

وشهد مهرجان إعادة افتتاح رافلز عروضًا للمطرب «كيت تشان»، وفرقة «سام ويلوز» لموسيقى الإندي بوب، والمغني ومؤلف الأغاني «إنشوا تشوا»، والملحن «جيريمي مونتيرو»، والمغني «ألماي فرنانديز»، كما تم تقديم تجربة ذواقة راقية من خلال تذوق أجزاء من قوائم الردهة الكبرى وتيفن روم، ولا دام دي بيك، وبي بي آر من ألان دوكاس، وبرجر آند لوبستر، وساحة رافلز، طوال فترة الحدث. 

وكجزء من احتفالات إعادة افتتاح الفندق وشموليته، تبرع فندق رافلز سنغافورة بالإيرادات المحصلة من المهرجان إلى المنظمة غير الربحية، Community Chest Singapore، التي يستفيد منها حوالي 80 مؤسسة خيرية.

من جهته، قال أندرو هامفريز، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة كتارا للضيافة: «يسرنا أن نعلن عن إعادة افتتاح فندق رافلز سنغافورة رسميًا، وهو فندق مميز ومعروف، وفندق رافلز سنغافورة واحد من الفنادق القليلة العظيمة المتبقية في القرن التاسع عشر على مستوى العالم، وقد تم ترميمه بعناية للحفاظ على سحره التاريخي الفريد، مع إعداد تجارب استثنائية لضيوفنا الكرام - بفضل الالتزام الصادق من كتارا للضيافة».

وقال كريستيان ويستبيلد، المدير العام لفندق رافلز سنغافورة، «بينما نحتفل بالعودة المميزة لفندق رافلز سنغافورة، فإننا نشعر بالتواضع الشديد للدعم والسخاء الهائلين اللذين تلقيناهما من المجتمع الأوسع وشركائنا وأصدقائنا، فلطالما كانت المساهمة في المجتمع جزءًا مهمًا من احتفالاتنا، ونود أن نشكر الجهة المستفيدة، Community Chest Singapore، وكل من شارك في جهودنا الخيرية، ونتطلع إلى الفصل التالي من تاريخنا اللامع ومواصلة تقديم خدمة رافلز الأسطورية من خلال تجاربنا وعروض رافلز الرفيعة والمحسّنة».

موزعة على 9 فئات متميزة من الأجنحة 

115 جناحاً السعة الحالية عقب التطوير

يوفر رافلز سنغافورة الذي تم إعادة تشغيله أماكن إقامة فاخرة تضم جميع الأجنحة، عبر 9 وهي: أجنحة State Room، وأجنحة Courtyard، وأجنحة Palm Court، وأجنحة Personality، وأجنحة Residence، وأجنحة Promenade، وأجنحة Grand Hotel، وأجنحة Presidential، وأجنحة Residence وPromenade وStudio، هي آخر 3 أجنحة تمت إضافتها إلى القائمة الحالية في الفندق، وزاد إجمالي عدد الأجنحة من 103 أجنحة إلى 115 جناحا عقب عملية التطوير الأخيرة.

وتم تجهيز Raffles Arcade حديثًا بمتجر Raffles Boutique الساحر والعديد من العلامات التجارية المخصصة للبيع بالتجزئة.

يمكن للضيوف والسكان المحليين استكشاف المطاعم العالمية في رافلز سنغافورة، بما في ذلك تعاون المطاعم مع الشيف آن صوفي بيك، صاحبة مطعم Maison Pic الحاصل على تصنيف ثلاثة نجوم من ميشلان في فالينس بفرنسا؛ والشيف الفرنسي الموقر آلان دوكاس، والشيف جيريمي ليونج المشهور بأكلاته الصينية المبتكرة، وفي Long Bar المبهة، سيستمر المسافرون في الاستمتاع بالكوكتيل الأشهر في الفندق، وهو Singapore Sling الأصلي، إلى جانب التقاليد الخالدة المتمثلة في قذف قشور الفول السوداني على الأرض. 

وافتُتح فندق رافلز سنغافورة لأول مرة في عام 1887، وأعلنته حكومة سنغافورة نصبًا وطنيًا بعد قرن من الزمان في عام 1987، واكتسب فندق رافلز سنغافورة على مر السنين، اعترافًا محليًا ودوليًا باعتباره واحة لعشاق السفر.

ويعد الفندق كنزا وطنيا بين السنغافوريين الذين يقدرون بعمق أهميته التاريخية وتراثه الفريد، حيث تم إجراء الترميم الأخير له من 1989 إلى 1991 حيث أغلق الفندق آنذاك أبوابه لمدة عامين ونصف.