القطرية تدشن رحلاتها المباشرة إلى مدينة لشبونة في البرتغال

الدوحة - قنا


دشنت الخطوط الجوية القطرية اليوم، أولى رحلاتها المباشرة من الدوحة إلى العاصمة البرتغالية لشبونة وذلك في إطار سعي الناقلة إلى توسعة شبكة وجهاتها في أوروبا.

وقد استقبلت الرحلة الافتتاحية بأقواس المياه الاحتفالية في مطار لشبونة الدولي بحضور عدد من المسؤولين وكبار الشخصيات من الجانبين القطري والبرتغالي.

وأعرب سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية عن سعادته بإطلاق رحلات مباشرة إلى مدينة لشبونة التي أصبحت أحدث المدن التي تنضم إلى شبكة وجهات القطرية في أوروبا.. مشيرا إلى ما تتمتع به لشبونة من تاريخ قديم وثقافة مميزة، وامتلاكها لإرث فني عريق.

وقال " نتطلع إلى استقبال المسافرين بغرض السياحة والعمل من شتى أنحاء العالم على متن رحلاتنا، وتمكينهم من زيارة هذه الوجهة النابضة بالحياة والتي تعتبر إحدى أقدم العواصم في غرب أوروبا.. مضيفا "تؤكد رحلاتنا الجديدة التزامنا بتعزيز خدماتنا تجاه السوق البرتغالي ويسعدنا تمكين المسافرين من البرتغال من السفر إلى أكثر من 160 وجهة حول العالم".

وستسيّر الناقلة الوطنية لدولة قطر رحلة يومياً إلى لشبونة على متن طائرة من طراز بوينغ 787 دريملاينر التي تضم 22 مقعداً على درجة رجال الأعمال و232 مقعداً على الدرجة السياحية.

وتتيح الرحلات الجديدة العديد من خيارات السفر للمسافرين من لشبونة إلى وجهات في إفريقيا وآسيا وأستراليا، بما في ذلك مابوتو وهونج كونج وبالي وجزر المالديف وبانكوك وسيدني وغيرها الكثير، إلى جانب إمكانية نقل ما مجموعه 70 طناً من البضائع من وإلى البرتغال أسبوعياً، مع إمكانية شحن هذه البضائع إلى أوروبا والشرق الأوسط والأمريكيتين عبر الدوحة.

وبالإضافة إلى لشبونة التي أصبحت رابع الوجهات الجديدة للناقلة هذا الصيف، أطلقت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً رحلاتها إلى كل من إزمير في تركيا، والرباط في المغرب، ومالطا، ودافاو في الفلبين.

وتستعد الناقلة الوطنية لافتتاح عدد من الوجهات الجديدة وإضافتها إلى شبكتها المتنامية في عام 2019، بما في ذلك مقديشو في الصومال اعتباراً من الأول من يوليو، ولنكاوي في ماليزيا اعتباراً من 15 أكتوبر.

وتشغّل الخطوط الجوية القطرية أسطول طائرات حديث يضم أكثر من 250 طائرة تتجه إلى أكثر من 160 وجهة عالمية عبر مقر عملياتها في مطار حمد الدولي.