أبطال ألعاب القوى يزورون دوحة فستيفال سيتي

الدوحة-لوسيل


استضافت دوحة فستيفال سيتي، الوجهة المفضلة في قطر للترفيه والتسوق، و المورِّد الوطني لبطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019، عدداً من أبطال العالم السابقين وسفراء البطولة في ختام فعاليات مسابقات ألعاب القوى المصغرة، واللذين استقبلهم الجمهور بحماس في تجربة لا تنسى عاشها الجميع نهاية الأسبوع الماضي.

وقام ثلاثة رياضيين من أبطال العالم السابقين وهم أشتون إيتون، وستيفان هولم، حامل الميدالية الذهبية والفضية في الوثب العالي، ومايك بويل، بطل العالم مرتين على التوالي في العدو، بزيارة فستيفال سيتي والتفاعل مع الأطفال وتشجيعهم.
ويقول آشتون إيتون معلقاً على هذه الفعالية قائلا: "هذه البطولة الصغيرة هي بمثابة خطوة إيجابية رائعة نحو مستقبل أفضل لألعاب القوى في الدوحة، وهو ما نراه واضحاً من إقبال الجميع عليها سواء كانوا أطفال أو كبار وحتى الرياضيين."

ومن ناحية أخرى قال مايك بويل: "لقد استمتعت جداً بهذا الوقت الذي قضيته مع الأطفال هنا في دوحة فستيفال سيتي. أعتقد أنها تجربة رائعة تشجع الصغار على تخيل أنفسهم كأبطال رياضيين، فهكذا تبدأ الأحلام."
على مدار ثلاثة أسابيع، شهدت بطولة العالم المصغرة لألعاب القوى بفستيفال سيتي مشاركة أكثر من 4630 طفل من سن 4 إلى 14 سنة للمنافسة في عدة أنشطة منها الوثب والسباق والرمي وتخطي العقبات، حيث فازوا بأكثر من 490 ميدالية وجوائز أخرى قيمة في نسخة مصغرة من استاد خليفة الدولي، والتي تم بنائها بالمول خصيصاً لهذا الحدث.
ويقول ستيفن هوم: "أعجبت فعلاً بهذه الفعالية وبالمكان الذي تم إعداده لها، وآمل أن تكون قد نجحت في زيادة اهتمام الأطفال بالرياضة بشكل عام وبألعاب القوى على وجه التحديد."

وتقول سعادة الشيخة أسماء آل ثاني، مدير التسويق والاتصال باللجنة المحلية المنظمة لبطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019: "لقد كان تعاوننا مع دوحة فستيفال سيتي تعاوناً ناجحاً، حيث لاقت هذه الفعالية إقبالاً رائعاً من الجمهور. لقد سعدنا بمشاركة الأطفال وحرصهم على تحسين مهاراتهم، وأعتقد أننا قد نجحنا في تقريب المجتمع من رياضات ألعاب القوى المختلفة وتشجيع الجيل الجديد على ممارسة الرياضة."
ويقول السيد روبرت هال، المدير العام لدوحة فستيفال سيتي: "إننا سعداء جداً بالنجاح الذي حققته هذه الفعالية العائلية الرياضية المميزة وإقبال المتسوقين والزوار عليها وحرصهم على المشاركة. لقد كانت هذه الأسابيع الماضية احتفالاً حقيقياً بالرياضة والروح الرياضية والتنوع. ونحن نفخر بالشراكة مع اللجنة المنظمة لبطولة العالم لألعاب القوى والتي مكنتنا من تقديم مثل هذه التجربة الخاصة لعملائنا. أشكر كل من ساهم في إنجاح هذا الحدث وأشكر أبطال العالم وسفراء البطولة اللذين شاركونا اليوم وأسعدوا الأطفال وعائلاتهم بتواجدهم معنا."

أقيمت بطولة العالم المصغرة لألعاب القوى بدوحة فستيفال سيتي من 5 سبتمبر إلى 3 أكتوبر في نسخة مصغرة من استاد خليفة الدولي والتي تم بنائها خصيصاً لهذا الحدث في منطقة السنتر كورت بالمول. وقد شارك الأطفال في مسابقات عديدة وتدربوا كل يد بعض المدربين المحترفين لتحسين مهاراتهم.