خليجي 24: المنتخب القطري يتجاوز نظيره الإماراتي ويقطع تذكرة العبور للمربع الذهبي

الدوحة-قنا

حجز المنتخب القطري لكرة القدم مقعده في المربع الذهبي من بطولة خليجي 24 بعد فوزه برباعية مقابل هدفين على نظيره الإماراتي في ختام مباريات المنتخبين لحساب الجولة الثالثة وضمن المجموعة الأولى من البطولة الخليجية .

وسيلعب المنتخب القطري في مباراة النصف النهائي المقبلة مع صاحب المركز الأول من المجموعة الثانية.

سجل أهداف المباراة أكرم عفيف في الدقيقتين 20 و(27 من ركلة جزاء) وحسن الهيدوس في الدقيقة 54 وخوخي بوعلام في الدقيقة (90 +4)، فيما سجل هدفي المنتخب الإماراتي علي المبخوت في الدقيقتين 33 (من ركلة جزاء)، و77.

بدأ المنتخب القطري المواجهة أمام نظيره الإماراتي بقوة من أجل تسجيل هدف مبكر يربك به منافسه ويخلط أوراق مدربه، وهو ما جعله يشكل ضغطا قويا على الدفاع الإماراتي الذي كان حذرا في تعامله مع مهاجمي العنابي من خلال محاولة غلق منافذه وكل الطرق المؤدية لمرماه.

لكن رغم ذلك الحذر الشديد ارتكب الدفاع الإماراتي خطأ كبيرا كاد يكلفه الهدف الأول، عندما أخطأ الحارس في إرجاع الكرة ليخطفها عبد الكريم حسن لكن مع سرعة الكرة سدد اللاعب في القائم.
حاول المنتخب الإماراتي رد الفعل ومحاولة مغادرة مناطقه الدفاعية، فقاد هجمة انتهت بتسديدة ضعيفة بعدما استفاد اللاعب الإماراتي من خطأ مصعب خضر في إبعاد الكرة... كما أتيحت للمنتخب الإماراتي ركلة حرة نفذها بندر الاحبابي استقرت فوق العارضة لحارس مرمى سعد الشيب.

واصل العنابي أفضليته المتواصلة وإحكام سيطرته على منطقة وسط الملعب، ما جعل نظيره الإماراتي يتراجع مجددا لتأمين خطه الدفاعي، كما أن أسلوب الضغط على حامل الكرة أقلق كثيرا لاعبي الخصم ما جعلهم يلعبون الكرات بدون تركيز أو التراجع إلى حارس مرماهم .

لم ييأس المنتخب القطري وظل يحاول زيارة الشباك فكاد المعز علي هداف كأس آسيا أن يحقق مبتغاه من كرة قوية أبعدها الحارس الإماراتي من على الخط النهائي للمرمى... وفي الدقيقة الـ20 نجح أكرم عفيف الذي تم اختياره اليوم كأفضل لاعب في قارة أسيا ، بطريقة مميزة حيث نجح في التلاعب بالدفاع الإماراتي وتسجيل الهدف الأول .

منح الهدف ثقة أكبر ورفع الروح المعنوية للاعبي المنتخب القطري الذين كانوا الأفضل، ولم يكتفوا بهذه النتيجة بل واصلوا سلسلة هجماتهم المتتالية عن طريق الأطراف مكان تواجد عبد الكريم حسن وأكرم عفيف اللذين أقلقا كثيرا الدفاعات الإماراتية بتوغلاتهم ، ومن كرة مرتدة وصلت لكريم بوضياف الذي اشترك مع المدافع الإماراتي لكن الأخير قطع الكرة.

لكن حكم المباراة الياباني ساتو رياجي أوقف اللعب ليعود لتقنية الفيديو " الفار" التي أقرت بوجود ركلة جزاء للمنتخب القطري في الدقيقة الـ27 بعدما ثبت لمس الكرة باليد من قبل المدافع عبد الله بخيت ، ليتولى تنفيذها بنجاح إلى هدف ثان أكرم عفيف .

حاول المنتخب الإماراتي العودة من جديد على أمل تذليل الفارق وحصل بدوره في الدقيقة الـ33 على ركلة جزاء بعد تدخل حارس العنابي سعد الشيب على المهاجم ليعلن الحكم عن ركلة جزاء حولها إلى هدف أول علي المبخوت.
قبل نهاية الشوط الأول حاول المنتخب القطري تأمين النتيجة وتسجيل المزيد من الأهداف فقاد سلسلة من الهجمات المتتالية،حيث كانت البداية مع حسن الهيدوس الذي سدد كرة قوية بعد تبادل رائع للكرة بين المعز علي وأكرم عفيف.

بدوره حاول المعز علي أن يدون اسمه بين قائمة المسجلين لكنه سدد كرة قوية حولها الدفاع إلى ركلة ركنية... وأتيحت لعبد الكريم حسن فرصة زيارة الشباك بتسديد كرة صاروخية من ركلة حرة ارتطمت بجسد الحارس الذي لم يقدر على رؤيتها .

ومع مرور الدقائق كرر المنتخب القطري نفس السيناريو فيما اكتفي الجانب الإماراتي بالدفاع حتى أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول بتقدم مستحق للعنابي بهدفين مقابل هدف.

بداية الشوط الثاني جاءت سريعة ومثالية بالنسبة للمنتخب القطري الذي ظهر بنفس أداء وأسلوب الشوط الأول ، لينجح في مضاعفة النتيجة في الدقيقة ال54 عن طريق حسن الهيدوس، الذي استفاد من كرة بدأها المعز علي بتسديدة أبعدها الدفاع لتعود أدراجها أمام الهيدوس الذي تابعها داخل الشباك مانحا العنابي أفضلية مريحة.

بعد الهدف الثالث للمنتخب القطري استفاق المنتخب الإماراتي قليلا وهو ما جعل المنتخب القطري يتراجع قليلا للخلف لتأمين مناطقه وغلق المنافذ أمام مهاجمي الإمارات الذين أتيحت لهم العديد من الفرص الخطيرة لكنها لم تترجم إلى أهداف بسبب غياب التركيز وإنهاء الهجمة الأخيرة أمام المرمى.

كما وقف حارس المنتخب القطري سدا منيعا أمام جميع الهجمات وأبعد كرات عديدة، وحال دون استقبال شباكه لهدف جديد.. أثمر الضغط الإماراتي على هدف ثان في الدقيقة الـ77 من ركلة ركنية نفذت، لتصل الكرة إلى علي المبخوت الوحيد وبدون رقابة، حيث استغل موقفه الجيد وباغت الحارس بكرة قوية صدها الأخير لكنها تجاوزته وسكنت الشباك ،لتصبح النتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وأقحم مدرب العنابي الاسباني سانشيز عبد العزيز حاتم كبديل لحسن الهيدوس قصد تقديم الإضافة وضخ دماء جديدة، ومع دخوله كاد اللاعب أن يسجل الهدف الرابع بعد أن مر ببراعة من مدافعين اثنين لكنه سدد في أحضان الحارس.

كما أجرى سانشيز تغييرا ثانيا بدخول إسماعيل محمد مكان كريم بوضيف لإحكام السيطرة على منطقة وسط الملعب والحد من هجمات الإمارات ...كما دخل محمد صلاح النيل بديلا لأكرم عفيف .

واصل العنابي بحثه عن تسجيل الرباعية، لكن لم يكتب له النجاح أمام تكتل دفاعي من جانب الفريق الخصم ، لكن رغم ذلك حاول المعز علي أن يسجل لكن كرته أبعدها الدفاع بصعوبة، ليأتي الدور على البديل محمد صلاح النيل الذي ارتمى لوضع الكرة في الشباك لكن لم يلحق بالكرة.

وأعلن حكم المباراة عن أربع دقائق كوقت بدل الضائع كان فيها العنابي هو المسيطر لكنه أصر على زيادة غلته التهديفية حيث ارتقى خوخي بوعلام عاليا فوق الدفاع وأسكن كرة رأسية في الدقيقة الـ90+4 لتلهب معها حماس الجماهير التي ملأت مدرجات استاد خليفة الدولي بالكامل ويحسم المنتخب القطري تواجده بالمربع الذهبي بأربعة أهداف مقابل هدفين.

الوسوم