تراجع أداء الفريق يقلص الإيرادات ويقضي على الأرباح

"مانشستر يونايتد" مهدد بالعودة إلى الخسائر المالية

محمد السقا

حصد نادي مانشستر يونايتد 9 نقاط فقط بعد مرور 8 جولات من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليسجل واحدة من أسوأ انطلاقاته في البطولة الأشهر عالميا، وهو ما يتوقع أن ينعكس ماليا على إيرادات وأرباح الفريق خلال الموسم الحالي والموسم المقبل.

وعلى الرغم من تسجيل الفريق إيرادات قياسية خلال الموسم الماضي بلغت 627.1 مليون جنيه إسترليني، إلا أن الجانب الأكبر منها جاء عبر عبر ارتفاع إيرادات النقل التلفزيوني، والتي شهدت ارتفاعاً بـ 37 مليون جنيه إسترليني تمثل زيادة بنسبة 18.1٪ مقارنة بموسم 2017 - 2018، وهذا يعود بشكل رئيسي للعقود الجديدة لنقل دوري أبطال أوروبا، فيما ارتفعت عوائد مبيعات التذاكر بمليون جنيه إسترليني فقط عن الموسم.

ومن هذا المنطلق يأتي التهديد الأكبر للمركز المالي للفريق خلال الموسم الحالي والذي يلعب فيه ضمن بطولة الدوري الأوروبي والتي تدر إيرادات أقل بكثير مقارنة بدوري أبطال أوروبا خاصة فيما يتعلق بحقوق البث التلفزيوني والرعاية.

ويتوقع نادي مانشستر يونايتد أن تتراجع إيرادات النادي في السنة المالية الجديدة 2019 - 2020 لتتراوح بين 560 إلى 580 مليون جنيه إسترليني، أما الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك (EBITDA) للفترة فيتوقع النادي أن تتراوح بين 155 و165 مليون جنيه إسترليني، حيث ستساهم مشاركة اليونايتد في مسابقة اليوروباليغ هذا الموسم بتراجع الإيرادات مقارنة بمشاركته الموسم السابق في بطولة دوري أبطال أوروبا، كما أنه وفي ظل النتائج الحالية للفريق فقد يتعرض الفريق لخسائر أكبر في حال فشله في الحصول على مركز مؤهل للبطولات الأوروبية خلال الموسم الحالي، مما سينعكس على الأداء المالي لموسم 2020 / 2021، ووقتها سيعود النادي مرة أخرى إلى تحقيق خسائر كما كان الحال خلال موسم 2017 / 2018 وما قبله.

ويبدو أن النادي بحاجة لخطة مالية شاملة فعلى الرغم من ضعف قدرات قائمة اللاعبين مقارنة بفرق أخرى بالدوري الإنجليزي وعلى رأسها ليفربول ومانشستر سيتي إلا أن مصروفات الرواتب والأجور ارتفعت 36.3 مليون جنيه إسترليني لتبلغ 332.3 مليون جنيه إسترليني وذلك بسبب زيادة الاستثمار في تشكيلة الفريق الأول، وهي الفاتورة التي يتوقع أن تواصل الارتفاع مع الانتدابات الجديدة المتوقعة سواء خلال الميركاتو الشتوي أو الصيفي خلال الموسم المقبل.