بهدف التطوير المشترك للاعبي المبارزة القطريين والإيطاليين

اتفاقية تعاون بين أكاديمية أسباير والاتحادين القطري والإيطالي للمبارزة

الدوحة - لوسيل

وقعت أكاديمية أسباير، أمس الأحد، اتفاقية شراكة مع الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة والاتحاد الإيطالي للمبارزة بهدف التطوير المشترك للاعبي المبارزة القطريين والإيطاليين.
وقام بتوقيع الاتفاقية كل من السيد إيفان برافو، مدير عام أكاديمية أسباير، والسيد محمد يوسف المانع، رئيس الاتحاد القطري للمبارزة ورفع الأثقال، والسيد جورجيو سكارسو، رئيس الاتحاد الإيطالي ونائب رئيس الاتحاد الدولي للمبارزة، وبحضور سعادة السيد باسكوالي سالزانو سفير جمهورية إيطاليا لدى دولة قطر.

أرض خصبة

وتعقيبًا على توقيع الاتفاقية قال السيد إيفان برافو، مدير عام أكاديمية أسباير: «إن المبارزة من الرياضات التي تتمتع بإمكانيات وأرض خصبة للنجاح في قطر من خلال العمل مع أفضل المدربين والخبراء والاتحادات والشركاء الدوليين، وفي أعوام قليلة من وضع حجر الأساس لهذه الرياضة بدأت تتضح المعالم الكلية لهذا النجاح.
نحن نعلم أن الطريق قد يكون طويلًا، لكن من خلال التخطيط السليم والمجهودات المخلصة يمكننا تمهيد الطريق للوصول لهذا الهدف بدعم من الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة، من خلال هذه الشراكة والتي تعد ضرورة حتمية للخروج بنتائج طيبة، فالتمرين شيء والمنافسة شيء آخر، وتوفر هذه الاتفاقية الاحتكاك الدولي المطلوب للارتقاء بمستوى لاعبينا من خلال المنافسات في إيطاليا بالتعاون بين الاتحادين القطري والإيطالي، فإيطاليا من أفضل الدول في العالم في المبارزة، وأتوجه بالشكر لسعادة رئيس الاتحاد الإيطالي على هذا التعاون الكريم عبر إتاحة الفرصة للاعبينا بالتنافس مع مجموعة من أفضل لاعبي العالم».
من جهته قال السيد محمد يوسف المانع، رئيس الاتحاد القطري للمبارزة ورفع الأثقال: تعد هذه الاتفاقية تأكيدًا على الجهود السابقة والتعاون بين الأكاديمية والاتحاد القطري والاتحاد الإيطالي للمبارزة واليوم نوقع الاتفاقية ضمن أهداف محددة ومعروفة، وإن شاء الله تتحقق نتائجها في القريب وأهمها كيفية تطوير اللاعب القطري في المبارزة من خلال رعايته أكاديميا وفنيا في أكاديمية أسباير واكتساب الخبرة الدولية عبر التعاون مع الاتحاد الإيطالي.

مكانة خاصة

وتعليقًا على توقيع الاتفاقية، قال السيد جورجيو سكارسو، رئيس الاتحاد الإيطالي ونائب رئيس الاتحاد الدولي للمبارزة: إن اتفاقية الشراكة الثلاثية بين الأكاديمية والاتحادين القطري والإيطالي للمبارزة تؤكد على العلاقة المتميزة بين دولة قطر وإيطاليا.
فاليوم يحتل مكانة خاصة لدينا عبر توطيد التعاون مع هذه الأكاديمية المميزة والذي يأتي في إطار التعاون بين الشعبين الإيطالي والقطري في هذه الرياضة تحديدًا عبر الاتحاد الإيطالي العريق في لعبة المبارزة وتقديم خبراته للاتحاد القطري الطموح لتحقيق المزيد من النتائج عبر دمج المعرفة بالخبرة، وما يؤكد ذلك ما نراه اليوم من مشاركات لطلاب الأكاديمية في بطولة الجائزة الكبرى مما ينم عن أن رياضة المبارزة في قطر تسير في الاتجاه السليم وهذه الشراكة تمثل فرصة حقيقية لتطوير رياضة المبارزة على الصعيد الوطني وتحقيق النمو من خلال التعاون المشترك بيننا.

التقريب بين المجتمعات

من جهته وصف سعادة السيد باسكوالي سالزانو، سفير جمهورية إيطاليا لدى دولة قطر، توقيع اتفاقية الشراكة بأنها خطوة هامة في إطار التعاون بين البلدين وقال: إن ذهاب الناشئين القطريين للتدرب مع نظرائهم في إيطاليا أمر جيد للغاية، فالرياضة تساهم بشكل كبير في التقريب والتناغم والانسجام بين المجتمعات، وتشكل هذه الشراكة التزامًا قويًا لإيطاليا وقطر على الصعيد الرياضي والتي ستسهم وبشكل كبير في تطوير لعبة المبارزة في دولة قطر من خلال الشراكة مع أكاديمية أسباير المتميزة والمبهرة والتي أتوقع أن يثمر هذا التعاون معها ومع الاتحاد القطري عن نتائج استثنائية.

معسكرات تدريبية

تتمحور الشراكة بين الطرفين القطري والإيطالي حول إيجاد سبل التعاون لصقل مهارات أبطال اللعبة في البلدين عبر توفير التدريب النوعي والمنافسات ومن بينها تنظيم المعسكرات التدريبية المشتركة التي تجمع أفضل ناشئي اللعبة من قطر وإيطاليا، علاوة على إشراك اللاعبين القطريين في المنافسات المحلية الإيطالية الرسمية التي ينظمها الاتحاد الإيطالي في الفئات السنية تحت 14 و17 و20 عامًا ومنافسات الكبار والمعسكرات التدريبية بما يتفق مع قواعد وقوانين الاتحاد الإيطالي للمبارزة، وبمشاركة أفضل اللاعبين المصنفين في اللعبة في إيطاليا وقطر.
وخلال المعسكرات التدريبية المقامة في قطر، سيكون بإمكان اللاعبين الإيطاليين المتواجدين بالمعسكر الاستفادة من خبرات أكاديمية أسباير في علوم الرياضة وتحليل الأداء والتغذية بالإضافة إلى خدمات العلاج الطبيعي والدعم الطبي طوال فترة المعسكر.

مسار بناء الرياضيين 

وفي السياق ذاته، وقعت الأكاديمية مع الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة اتفاقية تفاهم لإطلاق مشروع مسار بناء رياضيي المبارزة في قطر بهدف تطوير المنتسبين للاتحاد للمنافسة في المسابقات الآسيوية والدولية.
ويتضمن المسار المقترح ثلاث مراحل أساسية لتطوير اللاعبين وتشمل كيفية اكتشاف المواهب الرياضية الشابة، ومن ثم تطويرها للمنافسة على المستوى العالمي، ودعم العناصر الشابة والمحترفة ودعم مساعيهم لتحقيق النجاح في المنافسات الدولية.

تنشئة الموهوبين

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار مواصلة الأكاديمية لدورها المحوري في تنشئة أجيال جديدة من اللاعبين في الرياضات المختلفة التي يمكن لدولة قطر المنافسة فيها على المستويات الإقليمية والآسيوية وصولًا للمنافسات الأولمبية عبر العمل المشترك مع الاتحادات القطرية ومن بينها الاتحاد القطري للمبارزة، حيث تكرس الأكاديمية كافة مواردها البشرية والفنية من المدربين والمتخصصين في الارتقاء بالأداء والعلوم الرياضية لصقل المواهب الصاعدة في دولة قطر ورعاية الرياضيين بكافة السبل العلمية والفنية في ظل ما تملكه الأكاديمية من خبرات عالمية في هذا المجال.