برنامج الجيل المبهر يتعاون مع نادي كاس أوبين البلجيكي لتعليم الأطفال مهارة العمل الجماعي

الدوحة - قنا

استضاف برنامج الجيل المبهر (برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث)، جلسة خاصة ضمن مبادرة "كرة القدم من أجل التنمية" بالتعاون مع أحد شركائه الاستراتيجيين، نادي كاس أوبين البلجيكي، خلال معسكره التدريبي الشتوي في ملعب أكاديمية أسباير بالدوحة، وذلك في إطار مساعي البرنامج الرامية لاستثمار قوة كرة القدم وشعبيتها في إحداث تغييرات إيجابية في حياة الأفراد في قطر والعالم.

وقد شهدت الجلسة مشاركة 40 طفلاً من مختلف المدارس المحلية في قطر تتراوح أعمارهم بين 8 وحتى 12 عاماً في تمرين يهدف لتأصيل قيم العمل الجماعي بقيادة مدرب الجيل المبهر حمد محمد.

وتأتي هذه المبادرة بالتعاون مع نادي كاس أوبين ضمن سلسلة مبادرات يتم تنظيمها منذ إبرام اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين الجيل المبهر والنادي البلجيكي في سبتمبر 2019.

وقد تمحورت مشاركة نجوم نادي كاس أوبين البلجيكي في الجلسة حول تنمية الجانب المعرفي بإحدى قيم برنامج الجيل المبهر الأساسية لدى الأطفال المشاركين وإتاحة فرصة لهم للتفاعل خلال جلسة كرة القدم من أجل التنمية التي تم تنظيمها على أرض الملعب والمصممة لتعزيز مهارات المشاركين في العمل الجماعي.

وفي تعليق لها رحبت السيدة موزة المهندي، مديرة إدارة التسويق والاتصال في برنامج الجيل المبهر بنادي كاس أوبين البلجيكي بالدوحة كأحد الشركاء الاستراتيجيين، معربة عن تطلعها لمشاركة متميزة في مبادرة "كرة القدم من أجل التنمية" تحقق أقصى استفادة ممكنة للمشاركين من أطفال البرنامج بالمدارس في قطر.

وحول رأيها في مشاركة نجوم النادي البلجيكي والخبرة التي يكتسبها المشاركون في هذه الفعالية، أضافت المهندي ان مثل هذه الفعاليات تعد فرصة رائعة لإحداث تأثير إيجابي في حياة الأطفال المشاركين وإكسابهم مهارات حياتية أساسية يتطلع الجيل المبهر لغرسها في نفوس الأجيال الناشئة،وقالت إن مشاركة نجوم نادي كاس أوبين في الجلسة "هامة للغاية"،معبرة عن تطلعها لاغتنام وجودهم خلال فترة تدريبهم في الدوحة من خلال منحهم فرصة للإسهام في تنمية مهارات الأطفال والشباب تحت مظلة برنامج الجيل المبهر.

من ناحية أخرى، أعرب بينات سان خوسيه، المدير الفني لنادي كاس أوبين، عن سعادة نجوم الفريق بهذه التجربة الرائعة بمشاركة أطفال الجيل المبهر ووجه خالص الشكر والتقدير لكل من أسهم في إنجاحها.

أما في ما يخص برنامج الجلسة وأهدافها، قال السيد حمد محمد، مدرب الجيل المبهر إن هناك تعاون وثيق ومنظومة عمل مشتركة تجمع بين الجيل المبهر ونادي كاس أوبين،معتبرا أنها فرصة رائعة لإكساب الأطفال بعض المهارات الحياتية والاجتماعية المهمة التي تناسب أعمارهم وعلى رأسها العمل الجماعي، وذلك وفق منهجية التعلم التي يتبعها الجيل المبهر.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج الجيل المبهر هو برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وقد انطلق عام 2010 بالتزامن مع إعداد قطر لملف استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/، وترتكز رؤيته على الاستفادة من قوة كرة القدم في إحداث تنمية مستدامة في المجتمعات من خلال إحداث تغييرات إيجابية في حياة الأفراد والمجتمعات في قطر والعالم.